وزير تركي : شبكة غولن "تقف وراء" اغتيال السفير الروسي



hsxkfmg -

ابلغ مولود تشاوش اوغلو وزير الخارجية التركي الثلاثاء نظيره الاميركي جون كيري ان الداعية فتح الله غولن "يقف وراء" اغتيال السفير الروسي في تركيا، بحسب ما اوردت وكالة انباء الاناضول الحكومية


 . وقال الوزير التركي اثناء الاتصال ان "تركيا وروسيا تعرفان من (يقف) وراء الهجوم على السفير الروسي في انقرة اندريه كارلوف، انها اف اي تي او" الاسم المختصر لشبكة غولن، بحسب الوكالة.
وكان شرطي تركي قتل مساء الاثنين برصاصات عدة السفير الروسي في انقرة اندريه كارلوف وقال انه اراد بذلك الانتقام لحلب السورية التي باتت تحت السيطرة شبه الكاملة للجيش السوري المدعوم من موسكو.
وبعدما اغتال السفير هتف القاتل "الله اكبر" و"لا تنسوا حلب".
وسارع رئيس بلدية انقرة مليح غوكشيك ووسائل اعلام حكومية الى توجيه اصابع الاتهام لشبكة غولن، معتبرين ان عملية الاغتيال تهدف الى ضرب التقارب الروسي التركي مؤخرا.
من جهته اكد غولن المقيم في الولايات المتحدة منذ تسعينات القرن الماضي، انه "مصدوم وحزين جدا" لاغتيال السفير الروسي. واضاف في بيان نشر قبل اتهامات الوزير التركي "ادين باشد العبارات هذا العمل الارهابي الدنيء".
وغولن حليف سابق للرئيس التركي رجب طيب اردوغان قبل ان يصبح عدوه اللدود واتهمه النظام التركي بالضلوع في محاولة انقلاب هزت تركيا منتصف تموز/يوليو الماضي.
ويتزعم غولن الذي نفى اي دور له في محاولة الانقلاب، حركة تدعى "حزمت" (خدمة) تضم شبكة مدارس ومنظمات غير حكومية وشركات. ويعتبر النظام التركي هذه الحركة "منظمة ارهابية".
وطلبت السلطات التركية مرارا تسليمها غولن، لكن السلطات الاميركية ردت باستمرار ان الامر يعود الى القضاء، رغم غضب انقرة.
واثر الانقلاب الفاشل شن النظام التركي حملة طرد وتسريح طاولت قطاعات واسعة بينها الجيش والامن.

د ب ا
الاربعاء 21 ديسمبر 2016


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات