وفاة الأمير طلال بن عبد العزيز الأخ الأكبر للعاهل السعودي



توفي اليوم السبت الأمير طلال بن عبد العزيز الأخ الأكبر للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، عن عمر يناهز 87 عاما.


وأعلن الأمير عبد العزيز بن طلال عن وفاة والده الأمير طلال بن عبدالعزيز الابن الثامن عشر للملك المؤسس عبد العزيز. يذكر أن الأمير طلال العزيز دخل المعترك السياسي وزيراً للمواصلات عام 1952 وشغل منصبي وزير المالية والمواصلات، وعُيّن سفيراً لبلاده لدى فرنسا. ويعد الأمير طلال حالة استثنائية في الأسرة الحاكمة السعودية نظراً إلى مواقفه التي ميَّزته عن إخوته من أبناء الملك عبد العزيز آل سعود حيث عُرف بدعوته إلى قيام ملكية دستورية وتأسيسه حركة "الأمراء الأحرار" كما يحظى بشعبية جارفة لدى السعوديين بحكم التصاقه بهموم الشارع ومتطلباته إضافة إلى كونه من الأمراء المثقفين ويجيد عدة لغات بينها الإنجليزية والفرنسية . و الامير طلال بن عبد العزيز آل سعود (1 ربيع الثاني 1350 هـ / 15 أغسطس 1931 - 15 ربيع الثاني 1440 هـ / 22 ديسمبر 2018م): أمير سعودي وهو الابن الثامن عشر من أبناء الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود الذكور. شغل العديد من المناصب الحكومية العليا في السعودية. تزعم حركة الأمراء الأحرار التي طالبت بإنشاء حكم دستوري برلماني في البلاد، وفصل أسرة آل سعود المالكة عن الحكم، والمساواة بين الرجال والنساء. في عام 1958 أسس مع أربعة من إخوته حركة الأمراء الأحرار وذلك بسبب التوترات الحاصلة بين الملك سعود والأمير فيصل، ونادت الحركة بإنشاء حكم دستوري برلماني وإبعاد أسرة آل سعود عن شئون الحكم. وبعد تأسيس الحركة غادر السعودية إلى مصر واستضافه الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر الذي كان يناهض الحكم الملكي المطلق، وقام الملك سعود بسحب الجواز الدبلوماسي منه. وظل مقيمًا في مصر حتى سمح له بالعودة في عهد الملك فيصل بشرط عدم تدخله في شؤون الحكم. وفي 16 نوفمبر 2011 أعلن استقالته من هيئة البيعة، وأعلن إنه رفعها لأخيه الملك عبد الله، وتأتي استقالته بعد ثلاثة أسابيع من تعيين أخيه غير الشقيق الأمير نايف بمنصب ولي العهد. وبعد وفاة الأمير نايف وقيام الملك عبد الله بتعيين الأمير سلمان وليًا للعهد قال إن هيئة البيعة لم تدع للاجتماع للتشاور حول هذا التعيين، وقال إن الملكيات العربية يجب أن تتغير إلى ملكيات دستورية لأن الممالك المطلقة لم تعد تواكب هذا العصر، وتوقع انهيار السعودية مثل الاتحاد السوفيتي. بعد عودته للسعودية ظل يعمل بعيدًا عن السياسة في أمور تنموية وتعليمية، حيث قام بعام 1980 بتأسيس «برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية»، وذلك بغرض دعم جهود التنمية البشرية المستدامة في دول العالم النامية، ومن خلال هذا البرنامج قام وبالتعاون مع شركاء دوليين بإنشاء عدد من المؤسسات وهي: مؤسسة منتور. المجلس العربي للطفولة والتنمية. مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث (كوتر). الشبكة العربية للمنظمات الأهلية. بنك الفقراء. الجامعة العربية المفتوحة. الجمعية السعودية للتربية والتأهيل لرعاية الأطفال المعاقين من ذوي متلازمة داون. جائزة برنامج الخليج العربي العالمية للمشروعات التنموية الرائدة.

د ب ا - وكالات - ويكيبيديا
السبت 22 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث