وفاة عزت الدوري في مكان مجهول داخل الاراضي العراقية




في تسجيل صوتي فقط و عبر حسابه على "فيسبوك" وفي تغريدة على تويتر اعلن حزب البعث في العراق عن وفاة عزت الدوري الذي كان الساعد الايمن لصدام حسين دون ان يحدد ملابسات الوفاة عن عمر يناهز الـ78 عامًا


  ويبدو ان الوفاة حدثت داخل العراقد فقد قال الحزب المحظور بالعراق في بيان النعي : "على أرض العراق وأرض الرباط والجهاد، ترجل اليوم من على صهوة جواده فارس البعث والمقاومة الوطنية العراقية الرفيق عزت إبراهيم الدوري".
وأضاف الحزب: "إزاء هذا الحدث الجلل فإننا واثقون أيها الرفاق المناضلون أنكم ستعملون بوصية رفيقنا الراحل الذي ودعنا جميعا بالثبات على المبادئ والتحلي بالصبر والتمسك بمبادئ الحزب".
ولم تصدر السلطات العراقية بيانا بشأن وفاة الدوري  .
وكان الدوري، الذراع اليمنى لصدام حسين، ونائبه منذ توليه الحكم عام 1979 حتى سقوطه عام 2003.=
والدوري أحد أبرز المطلوبين على قائمة الولايات المتحدة لشخصيات النظام السابق، وظل مختفيا طوال السنوات الماضية
وكان آخر ظهور للدوري في نيسان/ أبريل 2019، عندما ألقى كلمة في تسجيل مصور، قدم فيها اعتذارا إلى الكويت جراء الغزو عام 1990، وأكد أن البلد الأخير لم يكن يوما جزءا من العراق.واحتل الجيش العراقي دولة الكويت عام 1990، واعتبرها آنذاك المحافظة الـ19 التابعة للعراق، ولم يخرج منها سوى بضغوط تحالف عسكري دولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية. وقد اختفى الدوري عن الأنظار، حيث وأعلن الحزب تقليده منصب الأمين العام للحزب خلفا لصدام حسين بعد إعدامه عام 2006. وقد نجا عزة الدوري في 22 نوفمبر 1998 من محاولة اغتيال عندما كان في زيارة إلى مدينة كربلاء جنوبي العاصمة بغداد
 

فيسبوك - وكالات
الثلاثاء 27 أكتوبر 2020