كلام.. الغوطة

23/02/2018 - فارس خشّان