أردوغان يثير مشكلة مع المؤرخين حول اكتشاف المسلمين للامريكتين قبل كولومبوس




اسطنبول - تمادى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كما قال مؤرخون ومعارضون في المزاعم التي يطلقها حول أن مسلمي القرن الثاني عشر هم أول من اكتشف الامريكتين.


 
وقال أردوغان في الخطاب الذي ألقاه أمام مجموعة من المعلمين، لدى افتتاحه كلية دينية جديدة بالعاصمة التركية أنقرة، إن "عدم الثقة بالنفس" هو سبب عدم كشف المسلمين عن هذا الامر من قبل.

وأضاف: "إنهم مازالوا لا يعتقدون أن المسلمين قادرين على القيام بذلك".

ولم يوضح الرئيس التركي قط أسماء هؤلاء المستكشفين المسلمين، الذين يعتقد أنهم تفوقوا على كريستوفر كولومبوس في اكتشاف الامريكتين.

وكان أردوغان صرح في مطلع الاسبوع الجاري أثناء لقاء عقده في أمريكا الجنوبية، بأن المسلمين اكتشفوا الامريكتين عام 1178 ، أي قبل 314 عاما من وصول بعثة كولومبوس لها عام 1492 .

وتسببت تصريحات أردوغان في سخرية أحزاب المعارضة التركية منه، بالاضافة إلى سخرية علماء التاريخ في الخارج.

ويشار إلى أن السكان الاصليين للامريكتين ظلوا يعيشون بها لالاف السنين قبل أن يكون لهم أي اتصال بالاوروبيين. وتختلف النظريات باختلاف أصول السكان الاصليين.

كما أن هناك أدلة تشير إلى وجود شعب الفايكينج منذ القرن الحادي عشر فيما يعرف الان بكندا، بالاضافة إلى دلائل تشير إلى أن سكان اسكندنافيا (دول الشمال) كانوا يتاجرون مع السكان المحليين.

د ب ا
الاربعاء 19 نونبر 2014


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan