أغنية الراب المناهضة ل"عسكر تايلاند" ليست ضد القانون



بانكوك- ذكرت الشرطة التايلاندية أن أغنية الراب المناهضة للحكم العسكري، والتي حققت حتى اليوم الاثنين نحو 20 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب، ليست ضد القانون.


وقال نائب رئيس الشرطة الوطنية، سريفارا رانجسبمناكول، اليوم الاثنين، إنه ليس هناك أدلة على ارتكاب مغنيي الراب ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الذين قاموا بمشاركة الأغنية على الإنترنت، لاي جريمة، وذلك لأن الأغنية لم تشر إلى تواريخ محددة ومواقع الاحداث الواردة بها.

وكانت تصريحات رانجسبمناكول بمثابة تراجع عن تحذير كان قد وجهه يوم الجمعة الماضي، يفيد بأن مغنيي الاغنية ومعجبيهم، ربما يكونوا قد خرقوا قانون المجلس العسكري والقانون الخاص بأجهزة الكمبيوتر، فيما يتعلق بالأمن القومي.

وقد تم تحميل أغنية "ماي كانتري هاز" (وطني لديه) لفريق "راب أجينست ديكتيتورشيب" (الراب ضد الديكتاتورية) الغنائي، على موقع "يوتيوب" في الأسبوع الماضي، ثم ذاع صيتها سريعا وكان لها هاشتاج انتشر على موقع "تويتر" في تايلاند.

وكانت معظم التعليقات المتعلقة بالاغنية على وسائل التواصل الاجتماعي، داعمة للفريق الغنائي وتشيد بهم لشجاعتهم.

ويشار إلى أنه منذ وصول المجلس العسكري للحكم في انقلاب وقع في أيار/مايو من عام 2014، حظر المجلس الأنشطة السياسية ووضع الكثير من المدنيين الذين تحدوا الحظر قيد الاحتجاز العسكري ورفع دعاوى قانونية ضدهم.

د ب ا
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan