بحث أمني..كيف يتجسس"الجيش الإلكتروني"السوري على الهواتف؟

10/12/2018 - كوماندو - فوربس - ترجمة السورية نت



إدارة معرض أبوظبي الدولي للكتاب تعفي الناشرين السوريين من التكاليف



ابوظبي-
أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 3 مايو 2014: أثنى ناشرون سوريون على ما قدّمته دولة الإمارات العربية المتحدة للناشرين السوريين خلال الأزمة التي تمر بها سورية، ووصفوها بالبلد الصديق الذي يُعرف وقت الضيق، ونوّهوا بقرار إدارة معرض أبوظبي الدولي للكتاب إعفاء الناشرين السوريين المشاركين في المعرض من رسوم وأجور الأجنحة.


 
وقال الناشر سعيد البرغوثي، صاحب ومدير دار كنعان "لابد من توجيه شكر من القلب لدولة الإمارات العربية المتحدة على طريقة تعاملها مع الناشر السوري خاصة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب وفي معارض أخرى في الدولة، لأنهم متفهمون لأزمة الناشر السوري ومشكلته المركبة، فإدارة معرض أبوظبي الدولي للكتاب تُعفي الناشر السوري للمرة الثالثة على التوالي من رسوم الإشتراك وكل التكاليف المتعلقة بذلك، وهذا ما أتاح للناشر السوري أن يلتقي بالجمهور والكتاب والناشرين الآخرين ويقدّم كتابه ونتاجه".
 
من جهته قال الناشر السوري سامي أحمد مدير دار التكوين "وحدها دولة الإمارات المتحدة قامت بعمل حضاري جداً لم تصل لمستواه أي دولة عربية، فقد رحّبت بمشاركة الناشرين السوريين في معرض أبوظبي الدولي للكتاب وفي معرض الشارقة للكتاب أيضاً، والناس تُعرف بالأزمات، وعرفنا دولة الإمارات بهذه الأزمة سنداً حقيقياً لنا، فهي لم ترحب بمشاركة الناشرين السوريين فقط وإنما أعفتهم أيضاً من جميع رسوم الاشتراك المترتبة عليهم ليكونوا ضيوفاً على معرض أبوظبي الدولي للكتاب، ونقدّم الشكر الجزيل لهذا البلد على هذه الخطوة، ونشيد بنفس الوقت بالانفتاح والتنوع الثقافي الذي يشهده هذا المعرض، وهو ما نلمسه بشكل واضح، حيث لا يوجد أي منع لأي كتاب في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، ولا يوجد أي نوع من أنواع الرقابة، ولاشك أنه بلد منفتح على الساحات الثقافية والفكرية بالكامل".
 
وكان معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة والذي انطلقت دورته الـ 24 في العاصمة الإماراتية قبل أيام قد قرر إعفاء دور النشر السورية من رسوم الاشتراك فيه، ووفق إدارة المعرض يشارك في الدورة الحالية من المعرض 70 دار نشر سورية.
 
وقال جمعة القبيسي مدير المعرض "مراعاة للظروف الصعبة التي تمر بها سورية، تلك التي أثرت سلباً على كافة الجوانب بما فيها الجانب الثقافي، ونظراً لأن دور النشر السورية تشكل عنصراً هاماً في صناعة النشر في العالم العربي، وتفهماً منا للضرر الكبير الذي تكبدته في السنوات القليلة الماضية، فإن معرض أبوظبي الدولي للكتاب قرر إعفاءها من رسوم الاشتراك في المعرض أسوة بالعام الماضي حتى تتاح لها فرصة المشاركة في المعرض، ويكون هذا الإعفاء حافزاً لها على المضي قدماً في أداء دورها في دعم صناعة الكتاب في العالم العربي".

 
أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 3 مايو 2014: أثنى ناشرون سوريون على ما قدّمته دولة الإمارات العربية المتحدة للناشرين السوريين خلال الأزمة التي تمر بها سورية، ووصفوها بالبلد الصديق الذي يُعرف وقت الضيق، ونوّهوا بقرار إدارة معرض أبوظبي الدولي للكتاب إعفاء الناشرين السوريين المشاركين في المعرض من رسوم وأجور الأجنحة.
 
وقال الناشر سعيد البرغوثي، صاحب ومدير دار كنعان "لابد من توجيه شكر من القلب لدولة الإمارات العربية المتحدة على طريقة تعاملها مع الناشر السوري خاصة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب وفي معارض أخرى في الدولة، لأنهم متفهمون لأزمة الناشر السوري ومشكلته المركبة، فإدارة معرض أبوظبي الدولي للكتاب تُعفي الناشر السوري للمرة الثالثة على التوالي من رسوم الإشتراك وكل التكاليف المتعلقة بذلك، وهذا ما أتاح للناشر السوري أن يلتقي بالجمهور والكتاب والناشرين الآخرين ويقدّم كتابه ونتاجه".
 
من جهته قال الناشر السوري سامي أحمد مدير دار التكوين "وحدها دولة الإمارات المتحدة قامت بعمل حضاري جداً لم تصل لمستواه أي دولة عربية، فقد رحّبت بمشاركة الناشرين السوريين في معرض أبوظبي الدولي للكتاب وفي معرض الشارقة للكتاب أيضاً، والناس تُعرف بالأزمات، وعرفنا دولة الإمارات بهذه الأزمة سنداً حقيقياً لنا، فهي لم ترحب بمشاركة الناشرين السوريين فقط وإنما أعفتهم أيضاً من جميع رسوم الاشتراك المترتبة عليهم ليكونوا ضيوفاً على معرض أبوظبي الدولي للكتاب، ونقدّم الشكر الجزيل لهذا البلد على هذه الخطوة، ونشيد بنفس الوقت بالانفتاح والتنوع الثقافي الذي يشهده هذا المعرض، وهو ما نلمسه بشكل واضح، حيث لا يوجد أي منع لأي كتاب في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، ولا يوجد أي نوع من أنواع الرقابة، ولاشك أنه بلد منفتح على الساحات الثقافية والفكرية بالكامل".
 
وكان معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة والذي انطلقت دورته الـ 24 في العاصمة الإماراتية قبل أيام قد قرر إعفاء دور النشر السورية من رسوم الاشتراك فيه، ووفق إدارة المعرض يشارك في الدورة الحالية من المعرض 70 دار نشر سورية.
 
وقال جمعة القبيسي مدير المعرض "مراعاة للظروف الصعبة التي تمر بها سورية، تلك التي أثرت سلباً على كافة الجوانب بما فيها الجانب الثقافي، ونظراً لأن دور النشر السورية تشكل عنصراً هاماً في صناعة النشر في العالم العربي، وتفهماً منا للضرر الكبير الذي تكبدته في السنوات القليلة الماضية، فإن معرض أبوظبي الدولي للكتاب قرر إعفاءها من رسوم الاشتراك في المعرض أسوة بالعام الماضي حتى تتاح لها فرصة المشاركة في المعرض، ويكون هذا الإعفاء حافزاً لها على المضي قدماً في أداء دورها في دعم صناعة الكتاب في العالم العربي".

ابوظبي - الهدهد
الاحد 4 ماي 2014


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan