إسبانيا تستعيد لوحة لبيكاسو من جزيرة كورسيكا الفرنسية



مدريد - قالت الشرطة الإسبانية إنها أرسلت فريقا من الخبراء إلى جزيرة كورسيكا الفرنسية، لاستعادة لوحة لبيكاسو، مملوكة لمصرفي إسباني.


وأضافت السلطات في إسبانيا إن اللوحة، التي تعود لعام 1906 وتسمى "رأس شابة"، كنز وطني وما كان ينبغي أن تخرج من البلاد.

وقال متحدث باسم الحرس الوطني الإسباني إن 4 من خبراء الشرطة في مجال التراث الوطني والعديد من مسؤولي وزارة الثقافة، توجهوا جوا إلى فرنسا في وقت مبكر من صباح اليوم لاستعادة اللوحة البالغ قيمتها 24 مليون يورو (26 مليون دولار).

وأضاف الضابط إنهم يتوقعون العودة باللوحة في وقت لاحق اليوم. وتحدث شريطة عدم الكشف عن هويته عملا بلوائح الشرطة.

وضبطت الشرطة الفرنسية اللوحة، المملوكة لخايمي بوتين، على متن قارب في أواخر يوليو.

- ا ف ب - سكاي نيوز
الاربعاء 12 غشت 2015


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan