مغامرة فراس السواح

20/01/2019 - حسام أبو حامد



اتفاق بين تحرير الشام والجبهة الوطنية ينهي القتال بالشمال





اجتمع فجر اليوم كلا من قيادات ممثلة عن هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير اتفقوا على وقف إطلاق النار الفوري، وذلك بعد 11 يوما من المعارك العنيفة بين الطرفين، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى بينهم مدنيون.


 
ونشرت على مواقع التواصل الإجتماعي ورقة الإتفاق وحصلت شبكة شام على نسخة منها وتتضمن 3 بنود فقط، ونص البند الأول على الوقف الفوري لإطلاق النار بين الطرفين وإزلة السواتر والحواجز، وأيضا تبادل الموقوفين بين الطرفين على خلفية الأحداث الأخيرة.
ويبدو أن البند الأخير هو ما أوقف الإقتتال الدائر بين الطرفين وهو إقرار الجبهة الوطنية للتحرير بتبعية مناطق سيطرته بالكامل من الناحية الإدارية لحكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام.
والجدير ذكره أن الموقعين على الإتفاق هم جابر علي باشا قائد أحرار الشام وأبو عيسى الشيخ قائد صقور الشام، أما عن طرف هيئة تحرير الشام فكان الختم ممهور بتوقيع إسم المسؤول العام.
وكانت هيئة تحرير الشام يوم أمس قد أرغمت فصيل أحرار الشام في منطقة سهل الغاب وجبل شحشبو غربي حماة على حل نفسه وتسليم سلاحه الثقيل والمتوسط وإلحاق المنطقة بحكومة الإنقاذ إدارياً وخدمياً، وتهجير الرفذين للإتفاق إلى مناطق غصن الزيتون.

شبكة شام
الخميس 10 يناير 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan