احتجاجات ضد احتفالية موسيقية يقيمها النازيون في ألمانيا



ماجدالا (ألمانيا) –دعت عدة مبادرات شعبية إلى الاحتجاج غدا الجمعة ،على احتفالية لعزف موسيقى الروك تستمر الجمعة والسبت ببلدة ماجدالا قرب مدينة يينا شرقي ألمانيا.


تأتي الاحتفالية التي ينظمها اليمينيون المتطرفون كبديل عن احتفالية، كان من المفترض أن تقام قبل عدة أسابيع بمدينة ماتشتيت في منطقة فيمار ،إلا أن سلطات ولاية تيرنجن منعتها.

وستقرر المحاكم الألمانية ما إذا كانت الاحتفالية ستقام في ماجدالا أصلا،وكيف سيتم تنظيمها.

وقد رفضت المحكمة الإدارية في فيمار اليوم الخميس إلى حد كبير التعليمات ،التي قررتها دائرة فيمار بشأن إقامة الاحتفالية.

وكانت الدائرة قررت ألا يقام الاحتفال قبل العاشرة والنصف مساء، وحددت عدد المشاركين فيها بألف شخص وحظرت تناول المشروبات الكحولية أثناءها بصورة كاملة.

ولم توافق المحكمة إلا على عنصر الزمن ،حيث قررت ألا يبدأ الحفل قبل العاشرة والنصف مساء.

ويبقى أن من حق المنظمين أن يرفعوا دعوى استئناف على القرار إلى الدائرة القضائية الأعلى.

ينظم اليمينيون المتطرفون منذ عدة أعوام حفلات موسيقية كبيرة في ولاية تيرنجن، يحضرها جمهور من داخل ألمانيا وخارجها.

د ب ا
الخميس 4 أكتوبر 2018