استعادة لوحة قيمة بعد سرقتها من معرض للفن في موسكو



موسكو - ذكرت متحدثة باسم وزارة الداخلية الروسية اليوم الاثنين أن الشرطة استعادت لوحة تحمل منظرا طبيعيا تعود للقرن العشرين للرسام آركيب كويندزي بعد أن سرقت من معرض تريتياكوف جاليري في موسكو، وألقت القبض على مشتبه به.


وقالت المتحدثة ،إيرينا فولك إن المشتبه به خبأ القطعة الفنية في موقع بناء بالقرب من موسكو ، وكانت ملفوفة بمعطف ، وأظهر فحص مبدئي أن اللوحة لم تصب بأذى. وقال المعرض عبر انستجرام إن اللوحة سرقت أمس الأحد الساعة السادسة مساء تقريبا (1500 بتوقيت جرينتش). كما ذكر المعرض أنه تم تعزيز إجراءاته الأمنية بعد السرقة. وذكرت وزارة الداخلية أن رجال الأمن المكلفين بمتابعة كاميرات المراقبة رأوا أشخاصا غير معروفين يزيلون اللوحة من على الجدار ويهربون. كانت اللوحة موجودة في معرض موسكو ،الذي يستمر حتى 17 شباط/فبراير، على سبيل الإعارة من متحف الدولة الروسي في سان بطرسبرج. وقدرت وزارة الثقافة الروسية قيمة تأمين لوحة "أي بيتري. كريميا" بمبلغ 12 مليون روبل (180800 دولار). يشار إلى أن كويندزي هو رسام مناظر طبيعية روسي من أصل يوناني ولد في مدينة ماريوبول التي أصبحت أوكرانية الآن.

د ب ا
الاثنين 28 يناير 2019