اعتقال أحد مستشاري محمد بن زايد بعد "فضيحة إباحية"





أمرت محكمة أمريكية بسجن جورج نادر، مستشار محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي؛ بعد اتهامه بحيازة "مواد إباحية لأطفال"، العام الماضي.

وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" فإن السلطات الأمركية اعتلقت نادر، الذي يعد رجل الإمارات البارز في الولايات المتحدة، بمطار جون كينيدي الدولي في نيويورك.


جورج نادر
جورج نادر
وذكرت الصحيفة أنها اطّلعت على وثائق رسمية تفيد بأن محكمة في ولاية فرجينيا وجّهت إلى نادر تهمة "حيازة أشرطة جنسية للأطفال".
وقالت مصادر: إن "المحققين عثروا على أفلام إباحية وأشرطة جنسية لأطفال في هاتف رجل الأعمال الأمريكي ذي الأصول اللبنانية".
وهذه ليست المرة الأولى؛ إذ أدين قبل 28 عاماً بنقله مواد إباحية للأطفال، وتم تخفيف عقوبته بعد تدخل شخصيات بارزة أمام المحكمة.
وذكرت مصادر محلية أن عقوبة التهمة الموجهة إلى نادر تتراوح بين السجن 15 و40 عاماً، وفقاً للقانون الأمريكي.
وارتبط اسم نادر مؤخراً بولي عهد أبوظبي، وكان شاهداً رئيسياً في تحقيقات روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية 2016، لصالح دونالد ترامب.
ونادر متهم بالتورط في شراء النفوذ لبن زايد في مراكز صنع القرار بواشنطن، وتفيد التسريبات بأنه تولى ترتيب لقاء بين الروس وترامب قبل تولي الأخير منصبه.

الخليج أونلاين
السبت 8 يونيو 2019