افتتاح فيلم "داونتاون آبي" بنجاح كبير وتفوقه على فيلم براد بيت





نيويورك - كان أمام عشاق السينما خيارات واضحة الأسبوع الجاري: فيلم تلفزيوني جديد يصف حياة الأرستقراطيين البريطانيين "داونتاون آبي" أو فيلم "آد أسترا" من بطولة براد بيت الذي يلعب دور رائد فضاء فيه، أو "رامبو: لاست بلد" من بطولة سيلفستر ستالون نجم أفلام الحركة (73 عاما).

وكان الفائز الواضح هو "داونتاون آبي" الذي حقق أكبر افتتاح على الإطلاق بين أفلام "فوكاس فيتشرز" المملوكة لـ "كومكاست كورب".


 
وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أن "داونتاون آبي" حقق إيرادات في شباك التذاكر بلغت خلال عرضه في عطلة نهاية الأسبوع 31 مليون دولار في دور العرض بأمريكا الشمالية، وفق ما أفادت به شركة التحليلات الإعلامية الأمريكية "كومسكور إنك". وكان من المتوقع أن يحقق الفيلم الدرامي الذي يصور حقبة بداية القرن العشرين ما يتراوح بين 22 مليون دولار و24 مليون دولار مطلع الأسبوع. ويستند الفيلم إلى المسلسل التلفزيوني الذي تم عرضه لأول مرة في الولايات المتحدة عام 2011.
واستفاد "داونتاون آبي" من استحسان النقاد بنسبة 85 % عبر موقع تقييم الأفلام "روتن توماتوز". وربما يكون ذلك قد ساعد الفيلم على توسيع دائرة جمهوره ليشمل فئات أخرى غير السيدات الأكبر سنا، وهي المجموعة المستهدفة المتوقعة.

د ب ا
الاثنين 23 سبتمبر 2019