افتتاح مهرجان تطوان لسينما البحر المتوسط



تطوان - افتتحت مساء السبت الدورة الواحدة والعشرون لمهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط، التي تستمر حتى الرابع من أبريل المقبل، بعرض فيلم "الجزيرة الدنيا" للمخرج الإسباني ألبيرتو رودريغث.


ويدور الفيلم حول رحلة للبحث عن اختفاء مراهقتين وتعود احداثه إلى أوائل ثمانينات القرن الماضي حين كانت إسبانيا تجتاز فترة انتقال ديمقراطي بعد وفاة زعيمها الديكتاتور فرانكو، حيث بدأت ترسي مبادئ المصالحة مع نفسها وطي صفحة الماضي.

ومن المنتظر أن تعرض هذه الدورة 66 فيلماً، منها 12 فيلماً طويلاً و12 فيلماً قصيراً في المسابقة الرسمية، و15 فيلماً وثائقياً بالإضافة إلى 12 فيلماً في فقرة التكريمات و6 أفلام في فقرة استعادة و7 أفلام في فقرة "عروض أولى" التي تعرض أفلام لأول مرة في المغرب، بالإضافة إلى فيلمي الافتتاح والاختتام.

ويختتم عروض هذه الدورة الفيلم الجزائري "الوهراني"، للمخرج الياس سالم الحائز على جائزة أفضل مخرج عربي في الدورة الأخيرة لمهرجان أبو ظبي السينمائي، وجائزة لجنة التحكيم في مخرجان السينما المتوسطية في بروكسيل.

وقال مدير المهرجان أحمد الحسني إن أهم ما يميز هذه الدورة أيضاً "هو برنامجها الثقافي الذي يشمل تنظيم ندوة كبرى حول السينما والسمعي البصري، ومائدة مستديرة حول السينما والمدينة والبيئة، كما ينظم المهرجان ندوة حول السينما المغربية وتحديات الانتاج".

وكالات
الاحد 29 مارس 2015


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan