مصر.. حملة قمع لنشطاء وشخصيات بارزة ماذا تخفي وراءها؟

22/10/2019 - محمود حسين/كرستن كنيب - دويتشه فيله


اكاديمية نوبل تمنح جائزتين للأدب بعد حجبها العام الماضي





ستوكهولم - أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم أنها تعتزم استئناف منح جائزة نوبل للأدب، وأنها ستعلن فائزين لعامي 2018 و2019 ، بعد حجبها العام الماضي.

وجاء هذا الإعلان بعد اجتماع لمجلس إدارة المؤسسة التي تدير أصول رجل الصناعة السويدي ألفريد نوبل، الذي كرس ثروته لتوزيع جوائز نوبل في الأدب والعلوم والسلام.


فروستينسون وزوجها
فروستينسون وزوجها
 
وتجدر الإشارة إلى أن المؤسسة مكلفة أيضا بالحفاظ على مكانة الجائزة.
ويتم إعلان جوائز نوبل في شهر تشرين أول/أكتوبر من كل عام.
وكانت المؤسسة والأكاديمية السويدية، التي تختار الفائز بجائزة نوبل في الأدب، قد اتفقتا في أيار/مايو الماضي على إرجاء جائزة الأدب لعام 2018 بعد فضيحة جنسية طالت الأكاديمية. كما أدت انتهاكات مزعومة لقواعد "تضارب المصالح" إلى خلافات عميقة بين أعضائها.
وتعمل الأكاديمية منذ العام الماضي على إعادة ترتيب أوضاعها.
وكان يتم انتخاب أعضاء الأكاديمية مدى الحياة. ونتيجة لأزمة 2018، تم تعديل النظام الأساسي الذي يعود تاريخه إلى عام 1786، بما يسمح للأعضاء بالرحيل.
ومن بين من غادروا الأكاديمية الشاعرة كاترينا فروستينسون. وكان زوجها فرنسي المولد جان-كلود أرنو أدين في كانون أول/ديسمبر الماضي بتهمتي اغتصاب. وقد تقدم باستئناف على الحكم.
ونفت فروستينسون، العضو منذ عام 1992، اتهامات بتسريب معلومات عن الفائزين إلى زوجها.

د ب ا
الثلاثاء 5 مارس 2019