الإفتاء المصرية تصدر أول كتاب عن تنظيم داعش



القاهره - وقال مستشار مفتي الجمهورية إبراهيم نجم، إن "المواجهة الفكرية مع تنظيمات التكفير لا تقل أهمية عن المواجهة العسكرية، وخاصة فيما يتعلق بتفنيد الشبهات التي يثيرها تنظيم داعش والتأويلات الخاطئة والمضللة لمتون الحديث وآيات القرآن الكريم، وهو ما يضطلع به مرصد الفتاوى التكفيرية بدار الإفتاء ويحمله على عاتقه منذ إنشائه"، وفق ذكره

القاهرة - أصدر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية كتابا عن تنظيم (داعش)، بعنوان "تنظيم داعش.. النشأة والجرائم والمواجهة"، وهو الكتاب الأول


وأضاف أن "هذا الكتاب هو الأول في سلسلة يعتزم المرصد إصدارها في إطار المواجهة الفكرية مع التنظيمات الإرهابية التي ترفع شعارات دينية لتخفي ورائها أطماع دنيوية وسياسية"، حسب قوله

وجاء كتاب مرصد الإفتاء في ستة فصول متنوعة تفند وترد على مزاعم وتأويلات جماعات العنف والتكفير حول العالم وخاصة تنظيم داعش الأكثر عنفًا وتطرفًا ودموية بين التنظيمات الإرهابية

وتناول الفصل الأول من الكتاب تحرير عدد من المفاهيم والمصطلحات الإسلامية التي تعرضت للتشويه على أيدي جماعات العنف والتكفير، بينما تناول الفصل الثاني النشأة الحركية للجماعات التكفيرية والأسس الفكرية التي تستند إليها تلك الحركات، فيما تناول الفصل الثالث من الكتاب السلوك الإجرامي الذي اُشتهِر به التنظيم بذبح المعارضين والأسرى، حيث عرض الكتاب تاريخ الذبح لدى التنظيمات التكفيرية عبر التاريخ، وتناول الفصل الرابع الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة على أيدي عناصر تنظيم داعش

وقد تتبع الكتاب في فصله الخامس صور استغلال واستخدام الأطفال لدى التنظيم الإرهابي، ويأتي الفصل السادس من الكتاب ليلقي الضوء على جريمة العمليات الانتحارية التي يقوم بها تنظيم داعش، كما تناول الفصل ظاهرة "المرأة الانتحارية" ودوافعها وأسبابها، كما تناول الفصل أيضا جريمة تنظيم داعش ضد الآثار، وبشكل خاص التماثيل

آكي
الخميس 7 يناير 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan