الاشتباه في تعرض أحد أفراد فرقة بوسي ريوت للتسمم



موسكو - قال ناشطون سياسيون اليوم الخميس أن أحد أعضاء فرقة بوسي ريوت الروسية بدأ يتعافى بعد الاشتباه في تعرضه للتسمم.


وكتبت الفرقة على صفحتها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي" صديقنا وشقيقنا ورفيقنا بيتر فيرسيلوف في الإنعاش. حياته في خطر. نعتقد أنه تعرض للتسمم".

وأفاد موقع ميدوزا الإخباري الموالي للمعارضة بأن فيرسيلوف عاني من صعوبة في الرؤية والتحدث والحركة عندما شعر بالإعياء أمس الأول الثلاثاء، وتم نقله للمستشفى في العاصمة الروسية.

ويعد فيرسيلوف أحد أفراد الفرقة الأربعة الذين اقتحموا الملعب أثناء نهائيات كأس العالم لكرة القدم في موسكو في تموز/يوليو الماضي.

وقد عوقبوا بالسجن لمدة 15 يوما لقيامهم بالركض في الملعب أثناء مباراة فرنسا وكرواتيا وهم يرتدون ملابس مشابهة لزي الشرطة للمطالبة بمزيد من الخيار السياسي في روسيا والإفراج عن السجناء السياسيين.

د ب ا
الخميس 13 سبتمبر 2018


           

حوادث ومحاكم