الاغلبية للروايات المصرية والفلسطينية في قائمة «بوكر العربية»



أُبو ظبي - علن اليوم الثلاثاء عن القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية 2016. وتشتمل القائمة على 16 رواية صدرت أخيراً خلال الاثني عشر شهراً الماضية، وقد تم اختيارها من بين 159 رواية ينتمي كتابها إلى 18 دولة عربية.


 
وتضمنت القائمة 16 رواية من بين 159 رواية صدرت خلال العام الماضي، ينتمي كتابها إلى 8 دول عربية، وحظيت مصر وفلسطين بأكبر نصيب من الترشيحات، إذ ترشح عن كل منها 3 روايات، بينما ترشحت روايتان عن كل من العراق وسوريا ولبنان والمغرب ورواية عن السودان وأخرى عن الكويت.
 
وظهرت 3 روايات مصرية ضمن القائمة البوكر المعلنة، وهي: كتيبة سوداء لمحمد المنسي قنديل، عطارد لمحمد ربيع، ومعبدأنامل الحرير لإبراهيم فرغلي
 
وسيتم الإعلان عن الرواية الفائزة في السادس والعشرين من أبريل المقبل في احتفال يقام في أبوظبي عشية افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب، حيث يحصل كل من المرشحين الستة في القائمة القصيرة على 10 آلاف دولار أميركي، كما يحصل الفائز بالجائزة على 50 ألف دولار إضافية
يشار إلى أن هذه هي الدورة التاسعة لجائزة بوكر العربية، التي أصبحت الجائزة الأدبية الأبرز في مجال الرواية في العالم العربي
وتهدف الجائزة إلى الترويج للرواية العربية على المستوى العالمي، من خلال ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنجليزية
والروايات المرشحة هي «ترانيم الغواية» للفلسطينية ليلى الأطرش و«نوميديا للمغربي طارق بكاري و»نزوح مريم«للسوري محمد حسن الجاسم و»أهل النخيل«للعراقية جنان جاسم حلاوي و»مياه متصحرة«للعراقي حازم كمال الدين و»عطارد«لمصري محمد ربيع و»في الهنا«للكويتي طالب الرفاعي و»مديح لنساء العائلة«للفلسطيني محمود شقير، و»سماء قريبة من بيتنا«للسورية شهلا العجيلي و»معبدأنامل الحرير«للمصري إبراهيم فرغلي و»كتيبة سوداء«للمصري محمد المنسي قنديل و»وارسو قبل قليل«للبناني أحمد محسن و»مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنكبة«للفلسطيني ربعي المدهون و»رسائل زمن العاصفة«للمغربي عبدالنور مزين و»نبوءة السقا«للسوداني حامد الناظر و»حارس الموتى«للبناني جورج يرق.
وقد قامت لجنة مكوّنة من خمسة محكّمين باختيار الروايات، وسوف يتم إعلان أسماء أعضاء اللجنة في مسقط - سلطنة عمان، يوم الثلاثاء الموافق 9 فبراير، بالتزامن مع الإعلان عن القائمة القصيرة لعام 2016.

وفي تعليقه على الروايات المرشحة قال رئيس لجنة التحكيم: "لم يكن اختيار القائمة الطويلة لهذا العام سهلا لأن الجودة كانت السمة الشاملة للروايات المقدمة لهذه الدورة. ظهرت في القائمة بعض الأسماء القديرة والمهمة، كما شملت بعض الأسماء الشابة والجديدة. وتمكنت الروايات من طرح قضايا الإنسان العربي: المعيشية والنفسية والسياسية والاجتماعية، كما أدانت كل أشكال العنف والطائفية الدينية والسياسية والاجتماعية والقبلية والديكتاتوريات المعاصرة. وتنافست الروايات على أن تكون الأرقى والأكثر تطورا وتجديدا من حيث المضمون والشكل والمعالجة والتقنية السردية."
وتعد هذه هي الدورة التاسعة للجائزة، التي أصبحت الجائزة الأدبية الأبرز في مجال الرواية في العالم العربي.

وقد علّق ياسر سليمان، رئيس مجلس الأمناء، قائلا: "هذه قائمة متميزة تجمع روائيين من أقطار عربية مختلفة. تنسج هذه الروايات مادتها من حاضر مضطرب دون الرضوخ إليه؛ فهي تتجاوزه بأشكال متغايرة دون الإخلال بالوشائج التي تربط موضوعاتها بآفاق أكثر رحابة وتأثيرا في النفس الإنسانية. هذه القائمة من الروايات المتمكنة من حرفيتها قد تطالب القاريء بأن يتابعها بتؤدة ورؤية ليدخل في عوالمها المتخيلة راصدا لحركتها ومفتونا بها."
  .الجائزة العالمية للرواية العربية جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية. ترعى الجائزة "مؤسسة جائزة بوكر" في لندن، بينما تقوم "هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة" في الإمارات العربية المتحدة بدعمها ماليا.
 

وكالات - امانة الجائزة
الثلاثاء 12 يناير 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan