الامم المتحدة تؤكد التزامها بحماية التراث الثقافي العراقي



باريس -

اكدت المديرة العامة لمنظمة اليونيسكو ايرينا بوكوفا السبت خلال زيارة لبغداد التزامها تعزيز الاجراءات الهادفة لحماية التراث الثقافي العراقي الذي يتعرض لهجمات من قبل تنظيم الدولة الاسلامية.


  وجاء كلام بوكوفا خلال افتتاحها مشروعا مولته اليابان، لحماية مجموعات في المتاحف العراقية لها علاقة بالتراث الثقافي، وللقيام بحملة عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
وقالت بوكوفا في كلمتها التي القتها خلال زيارتها للمتحف الوطني في بغداد الذي اعاد قبل فترة فتح ابوابه "ان التزامنا اليوم يقضي بعدم التلكؤ في حماية التنوع والتراث الثقافي العراقي".
واقر اختصاصيون في مجال حماية التراث العراقي بانه من شبه المستحيل حماية المواقع الاثرية الواقعة في مناطق خاضعة لتنظيم الدولة الاسلامية.
وفي شباط/فبراير الماضي قام عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية بتحطيم كمية كبيرة من القطع الاثرية القيمة في متحف مدينة الموصل الواقعة تحت سيطرة التنظيم.
كما ان هذا التنظيم متهم بسرقة وتخريب العديد من المواقع الاثرية وخصوصا في مدينة الحضر المصنفة جزءا من التراث الثقافي العالمي.
كما اعلنت بوكوفا ان منظمة اليونيسكو ستلجأ الى كل الوسائل العلمية وحتى الى الاقمار الاصطناعية لمعرفة مصير المواقع الاثرية في العراق.

ا ف ب
السبت 28 مارس 2015


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan