البحث عن رفات ثيربانتس بعد 4 قرون من وفاته



مدريد - أعلن علماء في اسبانيا عن خطط للبحث عن رفات الكاتب ميغيل دي ثيربانتس الذي توفى في القرن الخامس عشر في أحد الأديرة بالعاصمة مدريد. وسيستخدم العلماء جهاز رادار خاص، يرسل موجات تحت الأرض، لتحت موقع رفات الكاتب الشهير، صاحب رواية " دون كيخوتي".


ويقول الخبراء إنه من المتوقع أن تستغرق عملية المسح والحفر، وتحليل ما سيتم العثور عليه، عدة أشهر. وكان الكاتب الشهير دي ثيربانتس، قد توفى في عام 1616 فقيرا، على الرغم من أنه يعد واحدا من أهم الشخصيات الرائدة في الأدب الأسباني. ويعتبره المؤرخون أب الرواية الحديثة في أوروبا، بعد ظهور روايته الهامة "دون كيخوتي دي لا مانتشا" ، التي حققت شهرة عالمية كبيرة، وأصبحت واحدة من أكثر الروايات انتشارا وترجمة وقراءة على سطح الأرض.

وسيبدأ العلماء مهمة البحث عن الرفات في دير ترينيتاريانز في العاصمة مدريد، ، الاثنين القادم. ووفقا للسجلات فإن الكاتب الاسباني توفي في 22 بريل/ نيسان 1616، ليدفن في اليوم التالي مباشرة في كنيسة الدير.
لكن مازال من غير المعروف، مكان الجثمان بالتحديد داخل الدير، وهو ما سيتم البحث عنه.

وأوضح علماء الطب الشرعي، أن البحث سيركز على الأرض والحوائط الخاصة بالجزء القديم من الدير، باستخدام معدات وأجهزة تخترق الأرض، وتستطيع تحديد ما يوجد تحتها.
وقال لويس ابيال، قائد فريق البحث :"الرادار لا يمكنه إخبارك أن الموجود تحت الأرض هو جثمان الكاتب، لكن يمكنه تحديد مكان الدفن".

موضحا :"الرادار يمكنه تحديد المكان، ثم يأتي عمل دور العمل الدقيق"، في إشارة إلى عملية استخراج الجثمان وتحديد هويته.
ومن المتوقع أن تصل تكلفة العملية إلى 100 ألف يورو، وبحلول العام القادم سيكون قد مر على وفاة ميغيل دي ثيربانتس، أربع قرون كاملة.

وكالات
الاحد 27 أبريل 2014


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan