في خيمة القذافي... كانت لهم أسرار

05/07/2020 - عبدالله بن بجاد العتيبي


الرئاسة الفرنسية تنفي أي نية لدى ماكرون للاستقالة




هل فكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالاستقالة فعلا، ولماذا؟ صحيفة "لوفيغارو" تؤكد ذلك نقلا عن أحد المشاركين في مؤتمر عبر الفيديو قال إن ماكرون طرح هذه الفكرة والدعوة لانتخابات مبكرة. الرئاسة الفرنسية سارعت للنفي.


 

نفت الرئاسة الفرنسية معلومات وردت في تقرير لصحيفة "لوفيغارو" المحلية حول أنّ الرئيس إيمانويل ماكرون (46 عاماً) تحدث مؤخراً عن احتمال استقالته من منصبه والدعوة إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.
وقالت الرئاسة لفرانس برس "ننفي ما ورد (في التقرير). لم يثر رئيس الجمهورية الاستقالة في أي وقت من الأوقات"، مضيفة أنّه "لم يشارك البتة في اجتماع عبر تقنية الفيديو" تحدث خلاله، وفق الصحيفة، عن المسألة.
وكانت صحيفة "لوفيغارو" قد أفادت في تقرير نشرته الخميس على موقعها الإلكتروني أنّ ماكرون "أظهر بوضوح" خلال اجتماع لممولي حملته في 2017 "الاستعداد إلى المخاطرة". وكانت "لوفيغارو" قد أشارت إلى أن ماكرون يطمح من خلال انتخابات مبكرة إلى إعادة احياء رئاسته وإعطائه تفويضاً لإعادة تشكيل الاقتصاد الفرنسي بمجرد احتواء جائحة فيروس كورونا.
ونقلت الصحيفة عن أحد المشاركين المزعومين أنّ هدف الاستقالة سيكون الدعوة إلى انتخابات مبكرة "في الأسابيع أو الأشهر المقبلة". ووفق "لوفيغارو"، قال ماكرون : "من المؤكد أنني سأفوز إذ لا وجود لمنافس".
وبحسب وكالة الأنباء الألمانية فإنماكرون سيوجه كلمة إلى الفرنسيين عبر التلفزيون مساء الأحد المقبل. ومن المتوقع أن يتطرق فيها إلى التغلب على أزمة كورونا والانكماش الاقتصادي الحاد في البلاد. وتكررت تكهنات حول إمكانية قيام ماكرون بتعيين رئيس جديد للحكومة بدلاً من ادوارد فيليب.
يُذكر أنه مازال أمام الرئيس الفرنسي عامان آخران في ولايته الأولى.

دويتشه فيله
الجمعة 12 يونيو 2020