السلطات الفرنسية تحدد هوية المشتبه به في قتل امرأة بدار مبشرين متقاعدين




باريس - أعلن كريستوف باريه المدعي العام في مونبلييه اليوم الجمعة أن الشرطة بجنوب فرنسا قد حددت هوية المشتبه به الذي يزعم أنه دخل منزل مبشرين متقاعدين وطعن امرأة حتى الموت، وتبحث عنه حاليا.


 
وقال باريه إن دافع الرجل لا يزال قيد التحقيق وأنه لا يوجد أي دليل يشير إلى أن هذا عمل إرهابي، مضيفا أن السلطات الفرنسية تتبع "خيطا محليا".

ويشتبه في أن الرجل اقتحم دار "ليه تشين فارت" بالقرب من مدينة مونبلييه مساء أمس الخميس مسلحا بسكين وبندقية صيد صغيرة. ويزعم أنه قيد موظفة قبل قتلها.

وتمكنت المشرفة، التي تم تقيدها وتكميمها أيضا من تحرير نفسها، و أبلغت الشرطة حوالي الساعة 1000 بالتوقيت المحلي (2100 بتوقيت جرينتش).

د ب ا
الجمعة 25 نونبر 2016


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات