العثور على لوحة في رومانيا قد تكون من أعمال بيكاسو المسروقة



أمستردام - ظهرت لوحة في رومانيا قد تكون من أعمال بابلو بيكاسو، كان قد تم سرقتها من متحف للفنون الهولندية عام 2012.


وأكدت وحدة التحقيق في الجريمة المنظمة والإرهاب الرومانية "دييكوت" اليوم الأحد أنها فتحت تحقيقا بعد اكتشاف اللوحة أمس. ولم يتم تأكيد ما إذا كانت اللوحة هي حقا قطعة بيكاسو "تيت دارلوكان" أو (رأس المهرج) التي ترجع إلى عام 1971 وسرقت من متحف روتردام كونستهال، وما زال الأمر قيد التحقيق. ولم يعلق المتحف بعد على العثور على اللوحة. ومع ذلك، شكك مشرف سابق على المجموعة التي تضم اللوحة في أنها أصلية وذلك في تصريحات للتلفزيون الهولندي. وبعد فحص اللوحة فقط، ذكر أنه يعتقد أنها مجرد نسخة. وقالت الكاتبة الرومانية ميرا فيتيكو، المقيمة في هولندا، التي كتبت كتابا عن السرقة الفنية المذهلة، إنها وجدت اللوحة بعد تلقيها معلومة مجهولة المصدر. وقالت فيتيكو لوسائل الإعلام إنها عثرت عليها مدفونة تحت حجر في منطقة تولتشيا شرقي رومانيا، وسلمتها إلى السفارة الهولندية في بوخارست. ثم اتصلت السفارة بممثلي الادعاء العام الرومانيين، كما أكد متحدث باسم وزارة الخارجية في لاهاي.

د ب ا
الاحد 18 نونبر 2018