الفصائل الفلسطينية في غزة تعلن "يومي غضب" رفضا لصفقة القرن




غزة - أعلنت الفصائل الفلسطينية في غزة اليوم الاثنين اعتبار اليومين المقبلين "يومي غضب" رفضا لصفقة القرن الأمريكية المرتقب طرحها للسلام مع إسرائيل.

وأكدت الفصائل ، في بيان للجنة المتابعة العليا عقب اجتماع لها في غزة، على رفض الصفقة الأمريكية "بوصفها حلقة من حلقات التآمر الأمريكية على الشعب الفلسطيني وقضيته".


وقال البيان إن "هنالك إجماعا فلسطينيا رافضا لهذه الصفقة، وإصرارا على مواجهتها بكل الأشكال حتى إسقاطها، ولن نتنازل عن أي حق من حقوقنا الوطنية المشروعة في تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".
وأضاف أن "الإدارة الأمريكية بإعلانها عن هذه الصفقة المرفوضة تنصب نفسها عدواً مباشراً لشعبنا، وشريكاً للاحتلال في إرهابه وجرائمه على شعبنا وقضيته".
ودعا البيان إلى اعتبار يومي الثلاثاء والأربعاء أيام غضب في جميع الساحات "يواجه خلاله شعبنا الفلسطيني موحداً من خلال فعل ميداني واسع واشتباك مفتوح مع الاحتلال في جميع مواقع التماس، رفضه القاطع للصفقة الأمريكية".
يأتي ذلك فيما تظاهر عشرات الفلسطينيين قبالة مقر الأمم المتحدة في غزة للتنديد بالخطة الأمريكية، وخطط إسرائيل لضم مناطق من الضفة الغربية إلى سيادتها.
وأكد متحدثون خلال التظاهرة على رفض الصفقة الأمريكية باعتبارها "مؤامرة تستهدف تصفية القضية الفلسطينية"، داعين إلى تحرك عربي وإسلامي مضاد لإسقاطها.

د ب ا
الاثنين 27 يناير 2020