القبض على امرأة في ايطاليا لاجبارها ابنتها المراهقة على البغاء



روما - ألقت الشرطة الإيطالية القبض على مشردة رومانية في صقلية لإجبارها ابنتها /13 عاما/ على ممارسة البغاء مقابل حصولها على المال والسجائر والمشروبات، بين أشياء أخرى.


وقالت الشرطة في بيان، إنها قبضت أيضا على أربعة رجال لاستغلال المراهقة جنسيا، ومن بينهم رجل يبلغ 90 عاما. وأضافت الشرطة أنهم جميعا سيواجهون اتهامات بالاغتصاب نظرا لأنها كانت دون السن القانوني الذي يسمح لها بالموافقة على ممارسة الجنس. ويبدأ هذا السن في البلاد من عمر الـ14 عاما. وقعت هذا الأحداث في إقليم راجوسا بجنوب شرق حيث كانت الفتاة تعمل بشكل غير قانوني في مزارع البيوت الزجاجية. واكتشفت الشرطة الجرائم الجنسية المزعومة بينما كانت تحقق في قضايا استغلال العمالة الريفية. وبحسب الشرطة، اعتادت المراهقة على ممارسة الجنس مع عمال المزرعة الآخرين من إيطاليا ورومانيا وشمال افريقيا، سواء في الحقول أو في المنازل المهجورة. وبخلاف ذلك، كان الرجال الكبار في السن يستغلونها مقابل استضافتها هي ووالدتها. وقالت الشرطة: "بدلا من حماية ابنتها، استغلتها الأم للحصول (في المقابل) على الأموال وغيرها من المنافع مثل النبيذ والجعة والسجائر والاستحمام أو منزل للنوم فيه".

د ب ا
الاثنين 10 يونيو 2019


           

حوادث ومحاكم