القطط تحب الروتين وتفضل المكوث في المنزل على الرحلات!




برلين – الصيف والشمس والشاطئ والمحيط، ما يبدو بالنسبة لمعظمنا قمة الاسترخاء فهو الجحيم بالنسبة للعديد من القطط. إنها تحبذ المكان المفضل لديها تحت الأريكة أو على وسادة على كرسي في المطبخ بدلا من غرفة الفندق أو منزل العطلات.


 تحب القطط الروتين وبيئتها المعتادة ولذلك من الأفضل أن يبقيها أصحابها في المنزل إذا ما كانوا يعتزمون السفر لأيام قليلة، بحسب منظمة رعاية الحيوان "فور بوز" .
ويمكن أن يرعى أحد أفراد الأسرة المقربين القط ولكن هناك بديل جيد وهو جليس القطط حتى يكون هناك رفقة للقط.
أما أخذ القط في عطلة فيمكن أن يكون مجهدا للغاية، للحيوان في الأساس. ويمكن أن يصبح مرتعبا وقد يظهر هذا بالتبول داخل الأثاث أو خدشه والاختباء أو أن يصبح عدائيا.
وإذا ما كان المرء لا يمكنه ترك القط فأفضل وسيلة انتقال هي السيارة أو الحافلة أو القطار. ولكن يجب أن تكون الرحلات الجوية الملاذ الأخير، بحسب "فور بوز" (المخالب الأربعة).
ويجب على أصحاب القطط تذكر حزم متعلقات القطط بعناية في العطلات، من صندوق القط وأطباق الماء والطعام وصندوق الرمل وأي أدوية واللعب وصندوق الإسعافات الأولية. ويمكن للمفردات المألوفة ان تساعد القط في الشعور بأنه في المنزل.

د ب ا
الاربعاء 8 يوليوز 2020