المتحف المصري الكبير يستقبل 181 قطعة أثرية وسط إجراءات أمنية



القاهرة - استقبل المتحف المصري الكبير 181 قطعة أثرية قادمة من المتحف المصري بالتحرير وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل شرطة السياحة والآثار .


وقال الدكتور الطيب عباس مدير الشؤون الأثرية بالمتحف المصري الكبير، في بيان صحفي اليوم الخميس ، إن القطع الأثرية تنتمي إلى عصور تاريخية مختلفة، حيث تضم مجموعة من التماثيل المتميزة التي تنتمي إلى عصور الدولة الوسطي والمصنوعة من الخشب الملون بالإضافة إلي مجموعة من نماذج المراكب والتي تحمل عليها مجموعات من البحارة. وأضاف أن من أهم القطع تمثال للملك اخناتون يرجع لعصر الدولة الحديثة وقد تم اكتشافه بالبر الشرقي بالأقصر، وهو مصنوع من الحجر الرملي ويمسك بيده الصولجان ويبلغ أبعاده ١٩٤سم ×١١٤سم×٨٠سم. ومن جانبه ، أكد عيسى زيدان مدير عام الترميم الأولي ونقل الآثار بالمتحف المصري الكبير أن فريق العمل من المرممين قام بإجراء أعمال الترميم من تنظيف ميكانيكي وتقوية القشور الضعيفة المتواجدة بالقطع الأثرية قبل أعمال التغليف وإعداد تقرير عن حالة كل قطعة أثرية قبل النقل. وأشار إلى حرص فريق العمل من الأثريين علي استلام القطع بعد مطابقتها بالسجلات الأثرية ، مضيفا أن جميع القطع وصلت إلى مركز الترميم بآمان والانتهاء من أعمال فض التغليف، حيث تم إدخال كل قطعة أثرية الي معمل الترميم الخاص بها طبقا للمادة الأثرية، لبدء أعمال الترميم والانتهاء منها قبل الافتتاح.

د ب ا
الخميس 30 ماي 2019