الممثلة كلير فوي تكشف عن صراعها مع القلق النفسي



كشفت الممثلة البريطانية كلير فوي، عن صراعها مع مرض القلق النفسي وكيف أن عملها كممثلة أدى إلى سوء حالتها.


البريطانية كلير فوي
البريطانية كلير فوي
وقالت كلير، 34 عاما، في مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية، إنها تعاني من القلق منذ طفولتها لكن الأوضاع "انفجرت" وأصبحت أسوأ منذ أن عملت بالتمثيل.

والقلق هو شعور غير سار يكون مصحوبا بعد الارتياح والخوف والجزع من أحداث متوقعة، ومن غير المعروف أسباب تحفيزها أو مسبباتها.

وحصلت الممثلة البريطانية مؤخرا على جائزة إيمي، عن أداء دور الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في مسلسل "زا كراون" على شبكة نتفليكس.

واعترفت بأن حالتها المرضية تعني أنها تتشكك دائما في قدراتها وتسيطر عليها الأفكار السلبية.

وقالت :"عندما تصاب باضطرابات القلق، يكون هناك دائما عدم ارتياح وقلق من كل شيء، لا أعرف تحديدا، ولكن حتى من عبور الطريق".

وأوضحت أن هذه الحالة "لا ترتبط بأي شيء قد يبدو منطقيا"، وأضافت :"يتعلق الأمر بالشعور باضطراب في بطنك، والشعور بأنك لا تستطيع عمل الشيء بدون سبب. إن دماغي يعمل بسرعة ألف نبضة في الثانية وتسيطر عليه الأفكار".

واعترفت النجمة أيضا بأن حالتها ساهمت في معاناتها من عدم الثقة بالنفس، وحدث هذا أثناء تجارب الأداء لدور مكلة انجلترا آن بولين، في حلقات "وولف هول" التي أنتجتها بي بي سي في 2014.

وقالت عن هذا الموقف :"قرأت قصة (وولف هول) للكاتبة البريطانية هيلاري مانتل، واعتقدت فقط أنني لست هذه الشخصية. لا تشبهني في الشكل والتكوين".

وأضافت :"الملكة آن (1533-1536) كانت ذكية وفاتنة جدا، ولديها قدرة كبيرة على أن تكون غامضة وكان هناك أشخاص مغرمون بها. آن أدركت أنها كانت متميزة..أنا لم أشعر بهذا".

ولأنها عانت من القلق منذ طفولتها فقد حاولت استثمار القلق كوسيلة للبقاء وحاولت "الشعور بالأمان".

وانفصل والداها عندما كان عمرها ثماني سنوات فقط. وعن هذه المرحلة قالت إنها "حاولت أن أجعل الجميع سعيدا. لا يغضب أبدا. أن أكون لطيفة وأتصرف على نحو جيد". وفي مرحلة المراهقة ذهبت لتلقي العلاج، وقالت إن حالة قلقها "مستقرة" الآن.

ووصفت حالتها الآن بأن القلق "مازال موجودا، لكنني أعتقد أنني لا أصدق هذا كثيرا بعد الآن".

وقالت :" اعتدت أن أنظر إليه على أنه قدر في حياتي، أن أكون قلقة. وأن سوف أصارع وأصارع معه، وأن ذلك سيجعلني بائسة للغاية، وأنني سأكون دائما مقيدة. لكن الآن أنا قادرة على فصل نفسي عنه أكثر".

الغارديان - بي بي سي
الاربعاء 10 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث