النيابة العامة تتهم الرئيس المخلوع البشير بقتل المتظاهرين



الخرطوم - وجهت النيابة العامة السودانية اليوم الاثنين اتهاماً للرئيس المخلوع عمر البشير وآخرين بالتحريض والاشتراك الجنائي في قتل المتظاهرين في الأحداث الأخيرة.

وقالت وكالة السودان للأنباء إن النيابة العامة وجهت أيضا بالإسراع في إكمال التحريات في كافة بلاغات القتل في الأحداث الأخيرة.


 
وكانت النيابة العامة السودانية أعلنت الأسبوع الماضي إجراء استجواب للبشير.
وقال النائب العام المكلف في السودان، الوليد سيد أحمد محمود، في بيان إن نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية استجوبت البشير للاشتباه في تورطه في غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
يذكر أن السلطات في الخرطوم وجدت بمنزل الرئيس السوداني المعزول في وقت سابق مبلغ سبعة ملايين يورو و"350" ألف دولار, بجانب خمسة ملايين جنيه سوداني.

ويشهد السودان منذ التاسع عشر من كانون أول/ديسمبر الماضي سلسلة تظاهرات للمطالبة بإسقاط النظام في الخرطوم, أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية اليوم الاثنين أنها أسفرت عن مقتل 90 متظاهرا، بينما ذكرت التقارير الرسمية أن عدد قتلى التظاهرات بلغ 53 قتيلا.

د ب ا
الاربعاء 15 ماي 2019