انتقادات لفيلم يتناول النبي موسى



رغم أن فيلم "ايكودوس" أو "الخروج" للمخرج البريطاني الشهير ريدلي سكوت لم يعرض بعد في صالات السينما إلا ان الانتقادات بدأت تطاله منذ الأن.


وجاءت أغلب الانتقادات عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر حيث دشن منتقدو الفيلم حملة لمقاطعته باعتبار أنه "يزيف التاريخ" على حد تعبيرهم.
وانتقدت الحملة اختيار المخرج لممثلين غالبيتهم العظمى من البيض لتجسيد شخصيات كانت تعيش في مصر القديمة حيث كانت غالبية السكان من ذوي البشرة السمراء والسوداء.

ويقول المعارضون إن الفيلم ورغم تناوله لقصة النبي موسى وخروج قومه من مصر وفقا للعهد القديم، الا أن المخرج عهد بدور موسى لممثل أبيض هو البريطاني كريستيان بيل و واختار لدور "فرعون مصر" الأسترالي جويل إدجيرتون ولأم "الفرعون" الممثلة الأميركية سيغورني ويفر وكلهم من البيض.

واستشهد المعارضون بفيلم سابق تناول نفس القصة هو فيلم الرسوم المتحركة "أمير مصر" للمخرج الأميركي ستيفن سبيلبرج حيث جاءت أغلب شخصيات الفيلم سمراء وشارك في تصميمها الفنان المصري هاني المصري.

وقال أحد المنتقدين ساخرا عبر تويتر "يبدو أنه من الملائم أن يظهر المصريون القدماء كسمر في فيلم رسوم متحركة أما في فيلم روائي فالأمر مختلف".

وكالات
الجمعة 22 غشت 2014


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan