انطلاق فعاليات مهرجان نوتينغ هيل في غرب لندن



لندن - شارك مئات الآلاف من الأشخاص بالعاصمة البريطانية لندن في اليوم الأول من مهرجان نوتينغ هيل السنوي الذي يعد الأكبر من نوعه في أوروبا. ويركز المهرجان، الذي يقام في غرب لندن، على ثقافة منطقة الكاريبي بما يشمل الأطعمة والموسيقى والعروض الراقصة.


وشقت منصات العروض المتحركة والراقصات في ملابسهن الملونة الطريق سيرا بعض شوارع المنطقة.
وقبل انطلاق المهرجان الرئيسي، نُظم موكب افتتاحي إلى جانب معركة بالطلاء. ومن المتوقع أن يشارك ما يزيد على مليون شخص في المهرجان الذي تستمر فعالياته يومين.

وقال منظمو المهرجان إن هذا العام يعد جزءا من التحضير لإحياء الذكرى الخمسين لتدشين المهرجان.
ويحتفي المهرجان بنوع من الطبول، يعد بمثابة آلة موسيقية وطنية في ترينيداد وتوباغو، وظل من العلامات المميزة للمهرجان منذ عام 1964 وحتى اليوم.

وقال مجلس أمناء المهرجان إن بعض الناس يعتقدون أن المهرجان بدأ عام 1964، غير أن آخرين يقولون إن مهرجان الشارع نظم في العام التالي.
وأضاف المجلس أن هناك ما يثبت بالدليل الموثق أن أول مهرجان ضم عارضين وأزياء وموسيقى ولافتات كان في عام 1966.

وقال بوريس جونسون، عمدة لندن، إن "المهرجان يعد احتفالا رائعا ويركز على ما تقدمه الجاليات الكاريبية في لندن."

وأضاف جونسون قائلا "أتمنى أن يستمتع الجميع بهذا الحدث العظيم حقا."

بي بي سي
الاثنين 25 غشت 2014


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan