ايران تحذر من الشائعات حول السفينة المنكوبة بنيران صديقة






طهران - دعا المتحدث باسم الجيش الإيراني الشعب ووسائل الإعلام إلى عدم الانجرار وراء الشائعات حول حادثة السفينة "كنارك" التي تعرضت لقصف بنيران صديقة قبل أيام، مؤكدا أن جميع جوانب الحادث قيد التحقيق من قبل فرق الخبراء.


ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن العميد تقي خاني القول اليوم الأربعاء، إن هناك "ضجة إعلامية مفتعلة حول قضية حادث السفينة كنارك وشائعات لا أساس لها"، معتبرا أن "الأعداء يحاولون استغلال أي حادث يقع في البلاد بشكل سيء لتمرير أهدافهم".
وقال إن هناك من "يحاولون بكل وسيلة ممكنة إيجاد خلافات بين القوات المسلحة، بما في ذلك حرس الثورة والجيش ووزارة الدفاع".
ووصف ما يتردد عن استهداف زوارق الحرس الثوري للسفينة بأنه "لا أساس له على الإطلاق".
وقال إن :"جميع جوانب هذا الحادث قيد التحقيق وتعمل فرق الخبراء عن كثب لكشف ملابسات هذا الحادث".
وكان 19 من عناصر قوات البحرية الإيرانية قتلوا وأصيب 15 آخرون جراء تعرض السفينة لصاروخ أطلق بالخطأ من قطعة بحرية إيرانية في بحر عمان جنوب شرقي البلاد.

د ب ا
الاربعاء 13 ماي 2020