ايران تقاطع فرانكفورت للكتاب احتجاجا على دعوته سلمان رشدي



طهران (أ ف ب) - قررت ايران مقاطعة معرض فرانكفورت للكتاب في المانيا احتجاجا على دعوته الكاتب البريطاني سلمان رشدي الذي سبق للجمهورية الاسلامية ان اهدرت دمه، كما اعلنت وزارة الثقافة الايرانية الاربعاء.


ويقام هذا المعرض بين 14 و18 تشرين الاول/اكتوبر ويعد من اهم معارض الكتاب في العالم.

وقالت وزارة الثقافة الايرانية في بيان على موقعها الالكتروني ان "معرض فرانكفورت (...) وبذريعة حرية التعبير دعا شخصا يمقته العالم الاسلامي ومنح سلمان رشدي، مؤلف كتاب التجديف +آيات شيطانية+، فرصة القاء كلمة". واكدت الوزارة ان ايران "تحتج بشدة" على دعوة رشدي الى المعرض وقررت بالتالي "عدم المشاركة".

وكانت وزارة الثقافة الايرانية بعثت برسالة احتجاج الى المعرض وهددت بمقاطعته ان لم يتراجع عن دعوة رشدي لحضوره. كما دعت ايران باقي الدول الاسلامية الى ان تحذو حذوها.

وكان مؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني اصدر في شباط/فبراير من العام 1989 فتوى بهدر دم سلمان رشدي البالغ من العمر اليوم 68 عاما، وذلك بسبب كتابه "آيات شيطانية". وابدت حكومة الرئيس الاصلاحي السابق محمد خاتمي في العام 1998 توجها بعدم تنفيذ هذه الفتوى.

لكن المرشد الاعلى اية الله علي خامنئي الذي خلف الخميني اعاد التأكيد في العام 2005 على ان سلمان رشدي يستحق القتل.

وفي العام 2007 اكت حكومة الرئيس المحافظ محمود احمدي نجاد على ان الفتوى ما زالت قائمة.

ا ف ب
الخميس 8 أكتوبر 2015


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan