بطلة قصة "مارفيل" المصورة الجديدة مراهقة مسلمة من أصل باكستاني



باريس - اعلن ناشر القصص المصورة الأمريكي "مارفيل" أن بطلته الجديدة ستكون شابة أمريكية مسلمة ومن أصل باكستاني.


انتهى زمن "الآنسة مارفيل" الشقراء، صاحبة العينين الخضراوين التي شغلت المسرح بين 2005 و2012. الحسناء الشقراء أخلت مكانها لبطلة أمريكية جديدة، مسلمة من أصل باكستاني.

كامالا خان، القادرة على التحكم بحجم أطرافها وتغيير شكلها، ستدخل الحلبة في فبراير/شباط 2014 حسب ما نشر على موقع "مارفيل" الإلكتروني الأربعاء 6 نوفمبر/تشرين الثاني.
"من الضروري تقديم قصص تعكس التغييرات التي تطال العالم، وحتى اللحظة لم تكن الجالية الأمريكية المسلمة، بشكل ما، جزءا من القصص التي نقدمها" حسب ما تقول الناشرة لدى "مارفيل" سناء أمانات المسلمة الديانة.

إذن انتهت بالنسبة لناشر القصص المصورة "مارفيل" حقبة "كابتن أمريكا" الرجل الأبيض الذي لا يقهر، رمز أمريكا الظافرة لتحل مكانه مغامرات مراهقة مسلمة تعيش في كنف عائلة مؤمنة في نيوجرسي ينتابها الشك حول الإيمان.
ويحذو "مارفيل" مع كامالا خان حذو منافسه "دي سي كوميكس" مع محاولة لتجنب الأخطاء التي ارتكبها الأخير، ففي العام 2012 حين جسد شاب أمريكي - لبناني دور "المصباح الأخضر" في قصة لكوميكس كانت ردة فعل الجمهور باردة وكان عنوان إحدى المجلات "القنديل الأخضر العربي – الأمريكي يخطو خطواته الأولى، والكل يعتقد بأنه إرهابي". ويأمل مارفيل مع مراهقته كامالا خان إلى تجنب هذه البرودة بالاستقبال.
ويظل القاسم المشترك بين الناشرين جذب شرائح جديدة من الجمهور أهملوها سنوات طويلة.

فرانس24
السبت 9 نونبر 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan