بوليفيا تستعيد لوحتي "الهروب إلى مصر" و"عذراء كانديلاريا"



بوليفيا - أعاد اثنان من هواة جمع الأعمال الفنية في نيويورك لوحتين تعودان لعصر الاستعمار مسروقتين منذ 13 عاما إلى بوليفيا.


وكانت لوحتا "عذراء كانديلاريا" و"الهروب إلى مصر"، اللتان رُسمتا منذ 300 عام، ضمن 12 لوحة سرقها لصوص من كنيسة في بلدة بوتوسي جنوبي بوليفيا في عام 2002.

وفي العام التالي، اشترى ريتشارد وروبرتا هوبر اللوحتين بشكل مشروع في البرازيل.

ولم يدرك الاثنان أن اللوحتين مدرجتان على قائمة الشرطة الدولية (الانتربول) للأعمال الفنية المسروقة إلا عندما أعاراها إلى دار عرض في فلادلفيا في عام 2013.

وحينها اتصل الاثنان بالسلطات البوليفية لترتيب إعادة اللوحتين اللتين تنتميان لعصر الاستعمار.

بي بي سي
الجمعة 10 أبريل 2015


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan