تركيا.. جدارية تجسد "احتجاجات تقسيم"



اسطنبول - كشف فنان تركي، السبت، النقاب عن لوحة جدارية تؤرخ للاحتجاجات التي خرجت قبل أكثر من عامين في متنزه في إسطنبول والتي تحولت إلى مظاهرات على مستوى البلاد ضد قيادة رجب طيب أردوغان.


وجرى الكشف عن اللوحة -التي تبلغ مساحتها خمسة أمتار في عشرة أمتار ورسمها حيدر أوزاي- في الذكرى الثانية للاحتجاجات التي بدأت كمحاولة لمنع الجرافات من هدم متنزه غيزي وهو أحد المساحات الخضراء القليلة في إسطنبول لبناء مركز للتسوق.

وانتشرت الاضطرابات بسرعة في جميع أنحاء تركيا ضد ما وصفها المتظاهرون بالسلطوية المتزايدة لحكم أردوغان على مدى عقد.

واتهم اردوغان الذي كان رئيسا للوزراء آنذاك ائتلافا من"الفوضويين والإرهابيين والمخربين" بتدبير المظاهرات.

وكان الفن عنصرا رئيسيا في الاحتجاجات التي اندلعت في نهاية مايو 2013. وانتشرت النقوش المنددة بأردوغان وغيرها من أشكال التعبير الفني العفوية على الجدران خلال أسابيع احتل خلالها المتظاهرون المتنزه وساحة تقسيم المجاورة.

ولا تزال ساحة تقسيم مغلقة أمام الحشود في الذكرى السنوية بسبب طوق تفرضه الشرطة، لذلك يعرض أوزاي اللوحة في اتحاد غرف المهندسين والمهندسين المعماريين الأتراك الذي ساهم أعضاؤه في قيادة الاحتجاجات.

سكاي نيوز
الاحد 31 ماي 2015


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan