توقعات بخفض رواتب نجوم الدوري الايطالي بسبب كورونا




روما – تشير توقعات بأن رابطة لاعبي كرة القدم الإيطالية، يمكنها النظر في مسألة إعادة التفاوض بشأن عقود اللاعبين مع الاندية، وذلك لمساعدة الأندية على تخطي الازمة المالية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد (كونفيد – 19 ).


وقال داميانو توماسي رئيس رابطة اللاعبين، اليوم الأربعاء، ردا على اقتراح من الاتحاد الإيطالي لكرة القدم: "استدامة كرة القدم خلال وبعد الأزمة الراهنة هي مصلحة واضحة لجميع من هم جزء من تلك اللعبة، بما في ذلك اللاعبون". وأكد جابرييل جرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، اليوم الأربعاء، في تصريحات لإذاعة "راديو 24": "سأطلب من الحكومة أن تتيح احتمالية إعادة التفاوض بشأن بعض العقود لإنشاء نظام للمساعدة داخل كرة القدم الإيطالية". وأضاف: "يجب أن يكون لدينا إشارات تظهر قدرتنا على الاكتفاء الذاتي والتضامن داخليا، قبل طلب المساعدة من الخارج. هذا لا ينبغي أن يكون في لحظة طوارىء، خاصة عندما يتعلق الأمر بالرواتب العالية للغاية". وفي الوقت الذي تقرر فيه تعليق جميع الأنشطة الرياضية في الفترة من التاسع من اذار / مارس الجاري وحتى الثالث من نيسان / أبريل المقبل، ومع إصابة 13 لاعبا بالدوري الايطالي بفيروس كورونا ، تواجه الأندية خسائر فادحة جراء توقف المسابقة. وقال توماسي في تصريحات لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا): " خسارة عائدات وإعادة جدولة المباريات والدعم الحكومي والمساعدات من الاتحاد الإيطالي ومن الهيئات الدولية، كل هذه العناصر سوف توضح لنا ما سيكون دور لاعبي الكرة". وأبدى العديد من الأندية ولاعبو كرة القدم، في غضون ذلك، تضامنهم من خلال القيام بتبرعات للمستشفيات والمنظمات التي تحاول احتواء تفشي المرض الذي تسبب في إصابة 31500 إيطاليا ووفاة أكثر من 2500، وهو العدد الأعلى في أوروبا. وكان المخضرم زالاتان إبراهيموفيتش لاعب ميلان، أخر المنضمين لحملة التبرعات، حيث طلب من نجوم رياضيين ومشجعين مساعدة منظمة "هيومانيتاس"، وهي مؤسسة خاصة مقرها مدينة ميلانو تدير المستشفيات في شمال إيطاليا المتضررة بشدة من الوباء. وطالب الأرجنتيني جونزالو هيجواين، لاعب يوفنتوس، بدعم حملة تمويل بدأها ناديه الأسبوع الماضي، لدعم المستشفيات بمدينة تورينو ومدينة بيدمونتي.

د ب ا
الخميس 19 مارس 2020