جيم كاري ينسحب من فيلمه الجديد لاعتراضه على مشاهد العنف المسلحة



لوس أنجليس - لا يمزح النجم الأمريكي جيم كاري بشأن مشاهد العنف المسلحة ، فقد انسحب النجم من فيلمه القادم "كيك-أس 2" قائلا إن المحاكاة الساخرة لقصص البطل الخارق هي تصوير للعنف في غير محله بعد كارثة مذبحة مدرسة كونتيكيت.


جيم كاري ينسحب من فيلمه الجديد لاعتراضه على مشاهد العنف المسلحة
وقال كاري في تغريدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي  "لقد بدأت تصوير فيلم كيك-أس قبل حادثة (مدرسة) ساندي هوك بشهر ، والآن وأنا في كامل وعيي لا استطيع أن أدعم هذا النوع من العنف". مشيرا إلى حادثة إطلاق النار التي راح ضحيتها 20 طفلا وستة أشخاص بالغين في كانون أول/ديسمبر الماضي في مدرسة للمرحلة الابتدائية في كونتيكيت.

وأضاف كاري " اعتذاراتي … لهؤلاء المشاركين في الفيلم. لست أخجل من هذا ، ولكن الأحداث الأخيرة تسببت في تغير قلبي" تجاه هذا كله .

وقال المؤلف مارك ميلر ، الذي كتب النص والكتاب الهزلي والذي استند عليه الفيلم ، إنه شعر بالـ"دهشة" من قرار جيم كاري.

وكتب ميلر على مدونة قائلا إن "جيم من المدافعين المتحمسين عن قانون السيطرة على الأسلحة ، وأحترم قراره السياسي ورأيه ، ولكني مندهش من إعلانه المفاجئ فلا يوجد شيء في الفيلم لم يكن موجود منذ الثمانية عشر شهرا الماضية".

وأضاف ميلر " وما يثير السخرية ، هو أن شخصية جيم في فيلم 'كيك - أس 2 ' هي مسيحي ولد من جديد ، والمشكلة الكبرى هنا هي أن رفضه في أن يطلق النيران من مسدس هو شيئا قال عنه لنا أنه هو سبب إعجابه بالفيلم".

ومن المقرر عرض الفيلم في شهر آب/أغسطس المقبل في إصدار مبكر. والجزء الأول من الفيلم الذي عرض في 2010 حقق 50 مليون دولار على قائمة إيرادات السينما في أمريكا.

د ب أ
الثلاثاء 25 يونيو 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan