حرب الفضائيات العربية تستعر وقطر تدرس إطلاق قمر صناعي لحماية الجزيرة




تحت عنوان "الحكومة المصرية وجهت إنذارا للمنار بإزالتها من نايلسات" كتبت صحيفة عربية تصدر من لندن
يبدو أن هذا الربيع الفضائي يتجه إلى مزيد من السخونة، إذ بعد تعرض قناة 'الحوار' للتشويش على القمر الصناعي 'هوتبيرد' ، يبحث الكونغرس الأمريكي مشروع قانون


حرب الفضائيات العربية تستعر وقطر تدرس إطلاق قمر صناعي لحماية الجزيرة
سيعتبر شركات الأقمار الصناعية التي تحمل عددا من القنوات العربية 'منظمات إرهابية' بسبب تحريضها على قتل الأمريكيين.
واضافت صحيفة القدس العربي قائلة وتشمل هذه القنوات 'المنار' و'الزوراء' و'الاقصى' و'الرافدين' وهي تبث على القمرين 'نايلسات' و'عربسات.'"
وتابعت : "وقال الإعلامي المصري حمدي قنديل لـ'القدس العربي' إن الحكومة المصرية وجهت إنذارا لقناتي 'المنار' في شهر ابريل الماضي و'نيوتي في' في شهر شباط/ فبراير الماضي بإزالتهما من قمر النايلسات إذا قررتا استضافة برنامج 'قلم رصاص.'"
وتابعت: "وفي ظل 'حرب الأقمار الصناعية' المستعرة تتحدث المصادر عن أن دولة قطر تدرس إطلاق قمر صناعي ينافس نايلسات وعربسات، ويمثل شبكة أمان لقناة الجزيرة في حال قررت القاهرة إزالتها من نايلسات.
وتعتبر المصادر أن الحكومات العربية قررت نقل صراعاتها على ما يبدو من الأرض إلى الفضاء، مشيرة إلى أن السعوديين اثبتوا إنهم الأكثر حنكة عندما انتبهوا مبكرا إلى أهمية الفضائيات فكانوا أول من بادر إلى تأسيسها

القدس العربي
الجمعة 15 ماي 2009