دييجو لونا يقدم للسينما شخصية قيادي نقابي دافع عن الحقوق المدنية



هوليوود - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني – اعتادت السينما توثيق عظمة الشخصيات التاريخية لتقريبها من الجماهير التي تنسى في أغلب الأحيان إنجازاتها أو في أحيان أخرى تتجاهلها. ينطبق الأمر هذه المرة على حالة سيزار شافيز، القيادي النقابي، الذي ناضل من أجل حقوق العمال من أبناء الجالية اللاتينية في كاليفورنيا.


القيادي النقابي سيزار شافيز
القيادي النقابي سيزار شافيز
تعتبر هذه القصة تجربة جديرة بالاهتمام لتأمل الماضي وأحداثه، خاصة وأن من يتولى مسؤولية تقديمها للسينما هو المخرج والممثل المكسيكي المتألق دييجو لونا والمقيم حاليا في لوس أنجليس، في ثاني عمل سينمائي طويل له، بعد تجربته الأولى مع فيلم "قابيل" والذي حقق نجاحا منقطع النظير، إلا أن الجديد هذه المرة أنه سيتعين على لونا خوض تحدي إخراج فيلم ناطق بالإنجليزية.

قام لونا بإسناد دور البطولة للنجم الأمريكي ذي الملامح اللاتينية مايكل بينيا /38 عاما/ لتجسيد دور القيادي النقابي سيزار شافيز، وكان آخر ظهور له على الشاشة في فيلم "The American Hustle" الذي تم ترشيحه لأكثر من جائزة في منافسات الأوسكار لهذا العام، بينما كانت البطولة النسائية من نصيب روساريو داوسون، التي اشتهرت بأدائها لزوجة الاسكندر الأكبر في فيلم "الكسندر" بطولة كولين فاريل (2004). وتجسد شخصية دولوريس ويرتا، التي ساندت شافيز من أجل انتزاع الحقوق المدنية للجالية اللاتينية في الستينيات والتي كانت تتضمن تحسين ظروف عمل المزارعين غير الشرعيين، والذين كان يتم تسخيرهم في أعمال قاسية بشروط مزرية للغاية.

كما يضم فريق العمل أيضا كلا من النجمة الكوميدية أميركا فيريرا، التي اشتهرت بدورها في مسلسل "بيتي القبيحة"، والنجم المخضرم جون مالكوفيتش. وتم إسناد الحملة الترويجية للفيلم إلى شركة دعايا كبيرة من لوس أنجليس، والتي تأمل في أن يجتذب الفيلم الجمهور اللاتيني في لوس أنجليس والولايات المتحدة بالكامل.

يقول المخرج والفنان المكسيكي دييجو لونا (35 عاما)، إن "هناك حقيقة اساسية وهي أن السوق يتغير، وأن القصص حول الجاليات اللاتينية قد آن الآوان لترى النور، لأن هناك جمهورا كبيرا جدا يبحث عن أعمال سينمائية تمثله وتتحدث عنه". من ناحية أخرى أراد لونا من خلال فيلمه التوثيقي البيوجرافي "سيزار شافيز" التذكير بملحمة جرت فصولها على أرض أمريكية، مشيرا إلى أنها "قصة أمريكية ولكنها مليئة بالكثير من الروابط التي تجمعها بالجالية المكسيكية".

ويوضح لونا أيضا إن فيلمه يتناول قصة إنسان بسيط يختلف تماما عن نماذج الأبطال التقليديين المعروفين في الثقافة الشعبية. ولد شافيز في يوما، بولاية أريزونا عام 1927، وتولى قيادة حركة النضال العمالي لانتزاع الحقوق الاجتماعية لأبناء الجالية اللاتينية، والتي كانت قد بدأتها الناشطة الشهيرة دولوريس ويرتا، من أجل تطبيق إصلاح لقوانين وتشريعات الهجرة لتقنين أوضاع العمالة غير الشرعية، خاصة بين المزارعين.

تعين على النجمة السمراء دوسون وهي من أصول بويرتوريكية، للقيام بهذا الدور، دراسة سيرة حياة ويرتا لتقديمها بصورة لائقة على الشاشة، وعن هذه التجربة الفريدة تقول في مقابلة مع جريدة لاس أميريكاس دي ميامي "بالنسبة لي كان أمرا رائعا أن اتمكن من التوصل إلى مكنون الشخصية. لقد تعرفت عليها في مناسبتين مختلفتين بسبب أمور تتعلق بالهجرة، وأعرف جيدا من هي، إلا أننا في الفيلم تجاوزنا الحدود قليلا ليتناسب السياق مع الخيال السينمائي الإبداعي".

يشار إلى أن دولوريس كلارا فرنانديز ويرتا، ولدت في العاشر من نيسان/ أبريل 1930، وناضلت لسنوات طويلة من أجل حقوق المهاجرين اللاتين، وساهمت في تأسيس الجمعية الوطنية من أجل إطار العمل، والتي تحولت لاحقا إلى هيئة إطار العمل المتحدة والمعروفة اختصارا بـ(UFW) وقد حصلت على العديد من التكريمات من بينها ميدالية روزفلت لحقوق الانسان، وميدالية الرئاسة الأمريكية للحرية.

تؤكد نجمة افلام "مدينة الخطيئة" و"رجال الحلل السوداء2" أن هذه التجربة "ليست سيرة ذاتية بل فيلما سينمائيا. ويرتا شخصية حقيقية لا تزال تقوم بنشاطها الحقوقي وتتعرف على الشبكات الاجتماعية للتواصل مع الناس برغم تجاوزها الثمانين من العمر، إنها امرأة رائعة. لهذا أتمنى أن أوفق في تقديمها على الشاشة لأن قصتها ليست فيلما بل شيئا حقيقيا".
في محاولة من صناع الفيلم لاجتذاب الجمهور اللاتيني، وهي توفير تطبيق يسمح للمشاهد بتحميل الفيلم على الهواتف الذكية لمتابعته باللغة الإسبانية بالتزامن مع توقيت عرضه في السينما. يعرف هذا التطبيق بـ(ماي لينجو) ويقوم بالتقاط الصوت من الشاشة ومواءمته مع اللغة المراد الاستماع للفيلم بها وكانه مدبلج.

ويتزايد انتشار هذا التطبيق في دور العرض الأمريكية خاصة وأن الجالية الناطقة بالإسبانية تمثل نحو 18% من بين جمهور السينما في الولايات المتحدة، وتتميز بترابط الأسرة، وبالإقبال الكبير على كافة أنواع الأفلام. علاوة على ذلك يشهد سوق دور العرض، انتشار الأفلام المدبلجة للإسبانية، وفي هذا السياق، يذكر أن فيلم "ابن الرب"، وهو فيلم ديني تاريخي عن حياة يسوع المسيح، والذي بدأ عرضه مؤخرا في الولايات المتحدة قد تم عمل نسخ مدبلجة منه في بعض دور العرض الخاصة.

ليليانا مارتينيث سكاربيلليني
السبت 5 أبريل 2014


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan