رياح وأمطار الإعصار "فلورنس" تضرب سواحل الولايات المتحدة



واشنطن – بلغ إعصار "فلورنس" القوي اليابسة على الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة اليوم الجمعة، فيما حذرت السلطات من فيضانات كارثية وهبوب عواصف قوية.


وقال المركز الوطني للأعاصير إن سرعة العاصفة البطيئة الحركة تبلغ حاليا تسعة كيلومترات في الساعة، وسوف تنخفض أكثر فيما تقترب من اليابسة، ما يزيد من مخاطرها المحتملة. ويحث المسؤولون السكان البالغ تعدادهم 5ر1 مليون نسمة ويقيمون في مناطق الإجلاء الإلزامية باتباع التحذيرات والمغادرة. وبلغ ارتفاع الأمواج أكثر من ثلاثة أمتار في مورهيد سيتي، بينما فاض نهر نيوز على ضفافه في مدينة نيوبرن، ليغرق المتنزهات والشوارع. و قد بدأت الرياح القوية المصاحبة للإعصار فلورنس تضرب سواحل ولاية نورث كارولينا الأمريكية ، الخميس، في وقت استعدت فيه الولاية الواقعة في جنوب شرقي البلاد للعاصفة الهائلة. وقال المركز الوطني للأعاصير في تقرير الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلي (0300 بتوقيت جرينتش) إن عين الإعصار فلورنس كانت على بعد 95 كيلومترا من ويلمنجتون في نورث كارولاينا.
وخفضت السلطات قوة العاصفة إلى إعصار من الفئة الأولى، مصحوبا برياح أقصى سرعة لها تصل إلى 150 كيلومترا في الساعة، لكن مركز الأعاصير في ميامي أبقى على تحذيراته من أن العاصفة ما زالت مهددة للحياة في ظل رياح عاتية بقوة إعصار وفيضانات.
وحث المسؤولون نحو 5ر1 مليون شخص يعيشون في مناطق الإجلاء الإلزامي على اتباع التحذيرات ومغادرة مناطقهم، وقالوا يوم الخميس إن الوقت ينفد سريعا أمام فرصتهم في الخروج.
وقالت وكالة إدارة الطوارئ الاتحادية في وقت مبكر من يوم الخميس: "قوة العاصفة مميتة. يجب على أي شخص في منطقة الإجلاء بولايات نورث وساوث كارولينا وفيرجينيا المغادرة الآن".
وذكرت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية أنها شاهدت بالفعل تقارير عن سقوط أشجار وحثت الأشخاص الذين لم يخططوا لإخلاء منازلهم على البقاء بداخلها والنوم في الغرف الداخلية.
وقالت الهيئة عبر تويتر إن فلورنس سيكون بطيء الحركة عبر نورث كارولينا، مشيرة إلى أن ذلك سيؤدي إلى هطول غزير للأمطار وفيضانات مفاجئة تهدد الحياة في جميع أنحاء جنوب شرق الولايات المتحدة.

د ب ا
الجمعة 14 سبتمبر 2018


           

حوادث ومحاكم