سقوط كتلة حجرية من سور مقبرة فرعونية في محيط اهرامات الجيزة



القاهرة - سقطت كتلة حجرية ضخمة من سور مقبرة فرعونية في محيط منطقة اهرامات الجيزة، جنوب القاهرة، نتيجة "عوامل التعرية" دون ان تتسبب في اضرار بشرية او مادية، حسبما ذكر بيان لوزارة الاثار المصرية السبت.


وقال بيان الوزارة المعنية بالاثار المصرية ان "احدى الكتل الجحرية سقطت صباح الجمعة من الجدار الخارجى لاحدى المقابر الصغيرة المغلقة وغير المنقوشة او المعروف صاحبها جنوب متحف مركب خوفو" ذلك في منطقة اهرامات الجيزة في القاهرة. وتتكون الكتلة الحجرية التى سقطت من الحجر الجيري وتزن حوالى 3 طن وبارتفاع متر ونصف المتر.
وواوضح البيان ان "الكتلة الحجرية سقطت نتيجة عوامل التعرية والنحر التى تتعرض لها عبر الزمن من رطوبة ورياح واختلاف درجات الحرارة".

وادت تلك العوامل الى تآكل الطبقة السفلى للكتلة حتى ضعفت ونتج عن ذلك سقوطها، بحسب البيان الذي قال ان الكتلة سبق ترميمها في ستينات القرن الماضي.
وقال مصدر مسؤول في هضبة الاهرامات، طلب عدم ذكر اسمه، لفرانس برس ان "سقوط الكتلة الحجرية لم يتسبب في اي اضرار مادية او بشرية في المنطقة. الاهرامات الثلاثة لم تتضرر ايضا".

وتقع المقبرة التي سقطت منها الكتلة الحجرية في منطقة بقايا مقابر غير معلومة، بحسب المسئول ذاته.
واشار بيان الوزارة الى ان "اجراءات اعادة تركيب الكتلة الحجرية فى مكانها سوف تنتهى السبت".

ا ف ب
الاحد 3 نونبر 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan