سوريا..:سنتصدي للعدوان ومستعدون لاحتضان الأبناء الضالين"




دمشق - أصدرت الخارجية السورية بيانا اليوم الأربعاء أكدت فيه العزم على التصدي لأي عدوان تركي شمالي البلاد، كما أعربت عن استعداد البلاد "لاحتضان أبنائها الضالين".


وليد المعلم
وليد المعلم
 
ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصدر رسمي بوزارة الخارجية والمغتربين القول، في البيان، إن "سورية، إذ تعيد التأكيد على حرمة وسيادة وسلامة أراضيها، فإنها تجدد التصميم والإرادة على التصدي للعدوان التركي بكافة الوسائل المشروعة، وتشدد على أنها على استعداد لاحتضان أبنائها الضالين إذا عادوا إلى جادة العقل والصواب بما يضمن الحفاظ على سلامة ووحدة سورية أرضا وشعبا".
وأوضح المصدر أن "سورية تحمل بعض التنظيمات الكردية مسؤولية ما يحصل نتيجة ارتهانها للمشروع الأمريكي"، لافتا إلا أنه "سبق تنبيهها مرارا خلال اللقاءات التي عقدت معها إلى مخاطر هذا المشروع، وألا يكونوا أدوات في خدمة السياسة الأمريكية ضد وطنهم، إلا أن هذه التنظيمات أبت إلا أن تكون أدوات بيد الغرباء".
وأضاف المصدر أن "سورية تدين بأشد العبارات التصريحات الهوجاء والنوايا العدوانية للنظام التركي والحشود العسكرية على الحدود السورية التي تشكل انتهاكاً فاضحا للقانون الدولي وخرقا سافرا لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تؤكد جميعها على احترام وحدة وسلامة وسيادة سورية".
وأكد المصدر أن "السلوك العدواني لنظام (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان يظهر بجلاء الأطماع التوسعية التركية في أراضي الجمهورية العربية السورية ولا يمكن تبريره تحت أي ذريعة".

د ب ا
الاربعاء 9 أكتوبر 2019