شاكيرا تنفي اتهامات بالتهرب الضريبي في محكمة إسبانية



مدريد - مثلت مغنية البوب الكولومبية شاكيرا أمام محكمة إسبانية اليوم الخميس بناء على مزاعم بتهرب ضريبي يصل إلى 5ر14 مليون يورو (3ر16 مليون دولار)، حسبما قالت الشركة التي تدير أعمالها.


وخلال جلسة استماع استمرت 75 دقيقة في مدينة إسبلوجيس دي يوبريجات القريبة من برشلونة، حيث تعيش، قالت شاكيرا إنها لطالما دفعت ما عليها من التزامات ضريبية في إسبانيا وغيرها من الدول. وتركز القضية على الفترة من 2011 إلى 2014. وأعلنت شاكيرا وهي زوجة نجم كرة القدم الإسباني جيرارد بيكيه، أن إسبانيا هي مقرها الضريبي في عام 2015. ويقول ممثلو الادعاء إنها قضت أكثر من ستة أشهر من العام في برشلونة عاصمة كتالونيا منذ 2011 ، ما جعل دخلها العالمي يخضع للماحسبة الضريبية في إسبانيا على مدار تلك الفترة. وخلال جلسة استماع اليوم، قالت شاكيرا إنه لم يكن لديها إقامة ضريبية في إسبانيا من 2012 إلى 2014 . وذكرت وكالة أنباء "أوروبا برس" وغيرها من وسائل الإعلام أن شاكيرا سعت بالفعل لتسوية ديونها الضريبية في إسبانيا قبل عدة أشهر.

د ب ا
الجمعة 7 يونيو 2019