فرق غنائية تلغي حفلاتها حدادا على ضحايا أحداث باريس



لندن - ألغت فرق "موتورهيد" و كولدبلاي" و "فو فايترز" الغنائية إلى جانب فريق "يو 2" حفلات كانت مقررة في أعقاب الهجمات الأخيرة التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس.


وأرجأ فريق "فو فايترز"، الذي كان من المقرر أن ينظم حفلا موسيقيا في باريس يوم الاثنين، جميع مواعيد جولته الأوروبية "في أعقاب أحداث العنف البشعة" في باريس.

في حين يعتزم فريق موسيقى الروك "موتورهيد"، الذي كان مقررا له تنظيم حفل موسيقي في باريس يوم الأحد، تأجيل حفله إلى يناير/كانون الثاني المقبل.

في الوقت ذاته أرجأ فريق "كولدبلاي" حفله الموسيقي "حدادا على الأحداث المروعة التي شهدتها باريس".
و شملت الهجمات التي وقعت يوم الجمعة حانات، ومطاعم، وقاعة حفلات، وملعب شهير لكرة القدم.

وأسفرت الهجمات عن مقتل 129 شخصا، من بينهم 89 شخصا قتلوا عندما اقتحم مسلحون مسرح باتاكلون وفتحوا النار على الجمهور أثناء تقديم فريق "إيغل أوف ديث ميتال" الأمريكي لموسيقى الروك عرضه الموسيقي.

كتب فريق "فو فايترز" على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "ببالغ الحزن والأسى نعلن للجميع في باريس إلغاء بقية جولتنا".

وأضاف الفريق: "في أعقاب هذا العنف البشع، وإغلاق الحدود، والحداد الوطني، لا يمكننا الاستمرار الآن. تعازينا وصلواتنا لكل من أصيب أو فقد عزيزا لديه".

وكان من المقرر أن ينظم الفريق حفلتين في تورين يوم الأحد و في برشلونة يوم الخميس إضافة إلى حفلتين في فرنسا يومي 16 و 17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وكتب فريق "موتورهيد" على موقع التواصل الاجتماعي تويتر : "نظرا للوضع الخطير الذي تشهده باريس، يتعين علينا إرجاء حفلنا حتى يناير/كانون الثاني المقبل".

وأضاف الفريق : "سنعيد ترتيب المواعيد وسوف نعلن عن التفاصيل".

كما أرجأ فريق "ديفتونز" الأمريكي لموسيقى الميتال عروضه الموسيقية بعد أن كان مقررا له تقديم عرضين على مسرح باتاكلون يومي الأحد والاثنين وكان في باريس وقت حدوث الهجمات.

وكتب الفريق على فيسبوك :"شكرا لكل من اطمأن علينا".

وأضاف الفريق : " الفرقة وطاقم العمل جميعهم في أمان. دعواتنا لكل المتضررين في هذه الأحداث المأساوية". كما أرجأ فريق "كولدبلاي" عرضا موسيقيا على مسرح "بيلاسكو" في لوس أنجيليس.

وكان من المقرر نقل الحفل على الهواء مباشرة في شتى أرجاء العالم، لكن الترتيبات ألغيت "حدادا على الضحايا". لكن الفريق قدم عرضا قصيرا غير مذاع لمن حضروا بالفعل إلى المسرح يوم السبت "حتى لا تضيع رحلتهم سدى" كما قال.

ولم يصب أحد من أعضاء الفريق بأذى، لكن نيك أليكسندر، منسق دعاية للحفل، كان من بين القتلى

بي بي سي
الاثنين 16 نونبر 2015


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan