فرنسا: الخبير الاقتصادي البارز توماس بيكتي يرفض وسام الشرف



باريس - رفض الخبير الاقتصادي الفرنسي البارز توماس بيكتي وسام جوقة الشرف الذي يعد أعلى جائزة تمنح في فرنسا. ورفض صاحب كتاب "رأس المال في القرن الحادي والعشرين" الذي حقق حقق واسعة وتصدر قوائم المبيعات في 2014، ذلك لأنه يعتبر بأن "ليس من شأن الحكومة أن تقرر من يستحق التكريم".


الخبير الاقتصادي البارز توماس بيكتي
الخبير الاقتصادي البارز توماس بيكتي
وكشفت وسائل إعلام فرنسية إن الخبير الاقتصادي الفرنسي البارز توماس بيكتي الذي حقق شهرة واسعة وتصدر قوائم المبيعات في 2014 بكتابه المثير للجدل عن الثروة وعدم المساواة رفض وسام جوقة الشرف أعلى جائزة في فرنسا.

وقال بيكتي لوكالة الأنباء الفرنسية "أرفض هذا الترشيح لأنني أعتقد أنه ليس من شأن الحكومة أن تقرر من يستحق التكريم.

ووضع اسم بيكتي أمس الأربعاء في قائمة الحاصلين الجدد على وسام جوقة الشرف من الرئيس فرانسوا اولوند إلى جانب جان تيرول الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد وباتريك مونديانو الحائز على جائزة نوبل في الأدب.

وقوبل كتابه "رأس المال في القرن الحادي والعشرين" بالثناء وأيضا بالانتقادات في طريقه ليحتل قائمة أمازون دوت كوم للكتب الأكثر مبيعا.

وبعدما كان مقربا من الحزب الاشتراكي الحاكم في فرنسا أصبح بيكتي شديد الانتقاد لأولوند. وقال لصحيفة لوموند في يونيو حزيران "يوجد قدر مروع من الارتجال في السياسة الاقتصادية لفرانسوا اولوند."

ا ف ب
الجمعة 2 يناير 2015


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan