فرنسا تصادر لوحة لبيكاسو قيمتها 27 مليون دولار قبل نقلها إلى سويسرا



باريس - صادرت السلطات الفرنسية لوحة للرسام العالمي بيكاسو - تقدر قيمتها بـ27 مليون دلار - أثناء محاولة نقلها من أسبانيا إلى سويسرا. وجرت مصادرة اللوحة من على متن سفينة في جزيرة كورسيكا الفرنسية.


وتحمل اللوحة اسم (رأس امرأة شابة)، وهي مملوكة للمصرفي الاسباني خايمي بويتن. وكانت المحكمة الوطنية الأسبانية قد أعلنت أن هذه اللوحة تمثل "أصلا تاريخيا أثريا ذا أهمية استثنائية"، ورفضت طلبا بتصديرها.
وأثارت محاولة لتصدير اللوحة إلى سويسرا يوم الخميس "انتباه المسؤولين الفرنسيين".

وفي اليوم التالي، صعد مسؤولو الجمارك على متن القارب الذي كان يرسو عند جزيرة كورسيكا الفرنسية، وعثروا على اللوحة.

وقدم قبطان السفينة وثيقتين فقط تتعلقان باللوحة، إحداها كانت في الواقع قرار المحكمة الأسبانية في مايو/أيار عام 2015 بحظر نقلها خارج البلاد. ولم يكن بويتن البالغ من العمر 79 عاماعلى متن القارب.

وهذه السفينة، التي كانت تحمل علم بريطانيا، مسجلة باسم شركة بريطانية وبويتن أحد المساهمين فيها، حسبما أفاد متحدث باسم هيئة الجمارك الفرنسية.

وتلقت السلطات طلبا لتصدير اللوحة في ديسمبر/كانون الأول عام 2012 لنقلها إلى لندن، لكن وزير الثقافة الأسباني رفضه.

وتنتظر سلطات الجمارك الفرنسية ورود طلب أسباني رسمي لاستعادة اللوحة.

بي بي سي
الاربعاء 5 غشت 2015


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan