قطر تكشف غدا عن شعار مونديال 2022 بحملة رقمية وعرض عالمي





الدوحة - تتجه أنظار العالم غدا الثلاثاء صوب العاصمة القطرية الدوحة لمتابعة خطوة جديدة ومهمة على طريق الاستعداد لبطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم والمقرر إقامتها في قطر حيث يطلق المنظمون شعار البطولة.

ويمثل إطلاق شعار البطولة محطة مهمة لكل من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فیفا) واللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن استعدادات قطر للمونديال، في الطريق نحو تنظيم المونديال الأول في الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

ويتم إطلاق الشعار خلال حملة رقمية یصحبها عرض الشعار على واجهات معالم بارزة في قطر ودول عربية مختلفة إلى جانب عرضه على شاشات عملاقة بعدد من العواصم العالمية بشكل متزامن مساء غد الثلاثاء.


 
وإضافة لإطلاقه على شبكات التواصل الاجتماعي، سيعرض الشعار على واجهات مبان ومعالم رئيسية في 24 دولة.
ويعرض الشعار في مناطق متميزة وشهيرة مثل كتارا وسوق واقف وفندق الشیراتون وبرج الشعلة في العاصمة القطرية الدوحة وأبراج الكویت في الكويت ودار الأوبرا في العاصمة العمانية مسقط وصخرة الروشة في بيروت وفندق "رويال" في العاصمة الأردنية عمان وكذلك دار الأوبرا في الجزائر ومدينة الحمامات في تونس وكورنيش الرباط في العاصمة المغربية الرباط وفي كل من برج بغداد وساحة التحرير بالعاصمة العراقية بغداد.
كما سيعرض الشعار على شاشات عملاقة في كل من نيويورك بالولايات المتحدة والعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس وساو باولو في البرازيل وسانتياجو عاصمة تشيلي والعاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي.
كما سيعرض على شاشات عملاقة في لندن وباريس ومحطة القطارات في العاصمة الألمانية برلين وكذلك في مدينة ميلانو الإيطالية والعاصمة الإسبانية مدريد وفي موسكو ومومباي وسول وفي مناطق مختلفة بتركيا وكذلك في جوهانسبرج بجنوب أفريقيا.
ويمثل إطلاق الشعار خطوة مهمة على طريق العد التنازلي للمونديال القطري حيث تقترب قطر من السنوات الثلاث الأخيرة قبل موعد بدء فعاليات البطولة.
ومثلما كان اختيار موعد المباراة النهائية وختام فعاليات مونديال 2022 في 18 كانون أول/ديسمبر بالتزامن مع احتفال قطر بعيدها الوطني ، كان اختيار تاريخ الغد موعدا للكشف عن شعار البطولة والتعويذة الخاصة بهذه النسخة بالتزامن مع يوم تاريخي آخر هو يوم استقلال قطر.
وكانت قطر نالت استقلالها في الثالث من أيلول/سبتمبر 1971 بانتهاء اتفاقية الحماية بين قطر وبريطانيا.
ومثلما كان الابتكار أحد العناصر الأساسية التي يعتمد عليها المنظمون في قطر ضمن استعدادات استضافة البطولة، سيتم عرض الشعار غدا من خلال آلية جديدة من نوعها في تاريخ بطولات كأس العالم حيث سيكشف المنظمون عن الشعار من خلال حملة رقمية عالمية يتم خلالها الإعلان عن الشعار في مختلف مناطق ودول العالم.
وكانت قطر كشفت في منتصف العام الحالي عن إنجازها لأكثر من 75 بالمئة من استعدادات المونديال حيث اكتمل العمل بشكل كبير في عدد من استادات البطولة.
وافتتحت قطر رسميا حتى الآن اثنين من الاستادات المضيفة للبطولة وهما استاد خليفة الدولي في 2017 واستاد الجنوب (الوكرة سابقا) في منتصف العام الحالي.
كما ينتظر أن تشهد الشهور المقبلة افتتاح أكثر من استاد خاصة استادي البيت والريان واللذين قد يفتتحا خلال بطولة كأس العالم للأندية خلال كانون أول/ديسمبر المقبل.
والآن ، تتجه الأنظار غدا صوب الدوحة لمتابعة الكشف عن شعار البطولة وتعويذتها كخطوة جديدة ومهمة على طريق التحضير للبطولة.

د ب ا
الاثنين 2 سبتمبر 2019