كتاب "همسات رجل" لسلطان الحجار.. "مسكنات" حُبلى بالمعاني



أصدر الكاتب الصحفي والروائي سلطان الحجار كتاب "نصوص" بعنوان "همسات رجل"، وهو يعتبر "جزء ثان" من كتاب "همسات لها أجنحة" الذي صدر منذ عامين.


كتاب "همسات رجل" لسلطان الحجار.. "مسكنات" حُبلى بالمعاني
و"همسات رجل"، الذي صدر عن "دار الدوحة المصرية"، يجمع بين حقلين إبداعيين، هما الكتابة النثرية التي تحمل عبق وحكم الحياة الناجمة عن خبراته، والكتابة الشعرية التي تقترب من القصيدة وعنونها بـ"مشاهد وليست قصائد".. كما قام بتقديم الكتاب الكاتب الساخر جعفر عباس، والذي وصف همسات الحجار، بأنها "نصوص تلغرافية مكثفة، ولكن حبلى بالمعاني. وهي عبارات موجزة تحمل آراء الحجار في الناس والعلاقات الإنسانية والاجتماعية... وقد يستاء البعض من أرائه حول المرأة والمؤسسة الزوجية، ولكن لا تظلموه... إنها مجرد مناكفات ومشاكسات "خشنة"، ولكنها كاملة الدسم، ومع هذا فهي خالية من الكولسترول الذي يصيب الدماغ بالإرهاق... ضع هذا الدفتر على طاولة مكتبك أو قرب سريرك واستخدمه كمسكن لـ "العكننة"..
 
 
وفي القسم الأول من الكتاب نجد النصوص يغلب عليها طابع الحكمة والتلاعب اللفظي بالفكرة والمعنى، بحيث يخلق "صدمة" في التعبير اللغوي عن معنى ما، وفي هذه النصوص يتم الإبحار في عالم المرأة والمنافقين، والموت والصداقة، والتاريخ والألوان، والخيانة والرشوة، والجهل والصحافة، والعقلاء والبخلاء، في تناقضات أقرب الى الشعرية، كونها تعتمد المفارقة..
والهمسات تمثل حكمة تنعش القلب وتفجر الإحساس بالتغير في صوغ العبارة / الجملة، كما أنها تكسر أفق توقع القارئ عبر النمط الرتيب الذي عرفناه، ويبدو أن هذا النسق الكتابي قليل في كتاباتنا الرائجة، ولهذا فإن التعامل به من جديد هو تداول لنمط كتابي مغاير برع فيه فلاسفة الشرق والمفكرون الصوفيون الذين نسجوا مفارقاتهم الحياتية نثراً يحمل نمطاً شعرياً.
ومن هذه الهمسات على سبيل المثال:
* إذا قررت أن تصطاد في الماء "العكر"، لا يجب أن تدعي المهارة.
* لا تدع أفكارك تحلق بعيداً، حتى يمكنك استدعاءها في لحظة ضعف.
* كثيرون هم الذين ينظرون إلى الزواج نظرة تشاؤمية، ولكنهم إذا تفاءلوا للحظات "تزوجوا".
* حياة البعض منا تشبه الشلال، تنحدر نحو الأسفل فقط.!
* "الحب".. معركة ينتصر فيها القلب على العقل!
* لا تعرض "موهبتك" للبيع، حتى لا يستفيد منها "أنصاف" المواهب!
* المرأة يمكنها أن تكون زوجة صالحة، لكنها قد لا تستطيع أن تكون صالحة كزوجة.
* يمكنك أن تأخذ "الحكمة" من أفواه المجانين، فهؤلاء فقدوا "عقولهم" بسببها!
* "مغامرة" أن تمنح قلبك لامرأة، و"حماقة" أن تتنازل لها عنه.
* هُناك من يقصد باب العلم "ليعتاش منه"، وهُناك من يقصده "ليعيش به".
* في عالمنا الثالث، هناك رجال يعيشون مؤقتاً على رصيف الموت!
* امرأة واحدة قد تكفي الرجل، ليتخلص من حياته!
* عندما يتخذ الرجل قراراً بالانتقام، يكون في قمة ضعفه!
* إذا بحثت عن الشهرة.. فأنت "مهووس".. أما إذا بحثت هي عنك.. فأنت "موهوب"!
 
أما الجزء الثاني من "همسات رجل"، فيحتوي على بعض القصائد النثرية، التي تحمل الكثير من الإسقاطات السياسية والاجتماعية، وتشير إلى حالات الانكسار التي يعيشها المواطن العربي، وإنسان العالم الثالث عموماً.. فمثلاً هناك قصيدة بعنوان «كشف العجول»، وفي مقطع منها يقول:
أفزغني الموت
حين يطل برأسه
من رحم المجهول
ينتظر لحظة نهاية
ليكتب شهادته
وشهادتي بحبر معسول
وأرحل بأمر جلاد
سجل اسمي
في كشف العجول!!

المحرر
الاثنين 3 يونيو 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan