لاجئون سوريون يغادرون ألمانيا لتركيا لصعوبة استقدام ذويهم





برلين -ذكر تقرير للقناة الأولى بالتلفزيون الألماني اليوم الخميس أن عددا من اللاجئين السوريين في ألمانيا يغادر ألمانيا إلى تركيا.

وبرر هؤلاء اللاجئون الذين يمتلكون إقامة سارية في ألمانيا سفرهم إلى تركيا بدون تأشيرة بصعوبة استقدام أهلهم.


 
وأشار معدو التقرير إلى أن هؤلاء اللاجئين يعتمدون على المهربين في الوصول لتركيا بشكل غير قانوني.
ورافق معدو التقرير العديد من السوريين في رحلتهم غير الشرعية إلى تركيا بل وأجروا مقابلات مع مهربين.
وقال أحد المهربين في إحدى هذه المقابلات إنه يعيد ما يصل إلى 50 لاجئا سوريا يوميا لتركيا في حين قال مهرب آخر إنه يعيد إلى تركيا لاجئين أكثر من اللاجئين الذين يأخذهم من تركيا إلى أوروبا.
وفي تصريح للقناة نفسها قال ممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين في ألمانيا إنه سمع عن مثل هذه الحالات "الفردية" ولكنه لا يستطيع تقدير عدد هؤلاء اللاجئين الذين يفضلون العودة لتركيا بشكل غير شرعي على البقاء في ألمانيا بإقامة سارية المفعول.
ورأى ممثل المفوضية أن هذه التقارير تؤكد أن ألمانيا لا تولي الأهمية اللازمة لمبدأ الحفاظ على الأسرة.

د ب ا
الخميس 12 أبريل 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث